فيفا يعلن اعتقال مسؤولين بسبب رشاوى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزارة العدل السويسرية أن العضوين رفيعي المستوى البارغوياني خوان أنخل نابوت والهندوراسي الفريدو هاويت اللذين اعتقلا اليوم الخميس رفضا تسليمهما إلى الولايات المتحدة.

وأكدت الوزارة في بيان لها هوية هذين الرجلين وهما على التوالي رئيس الاتحاد الأميركي الجنوبي (كونميبول) ورئيس اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي، وهما نائبان لرئيس الفيفا وعضوان للجنته التنفيذية.

وتابع البيان أنه سيتم الاستماع إليهما الخميس من طرف شرطة زيوريخ حول الاتهامات الموجهة إليهما، والتي وردت في طلب إلقاء القبض عليهما الذي تقدمت به الولايات المتحدة.

وأوضح بيان آخر للوزارة السويسرية أن "هذين المسؤولين البارزين تم دفع أموال إليهما لبيع حقوق تسويق لها علاقة بحقوق بيع النقل التلفزيوني لدورات في أميركا اللاتينية وتصفيات كأس العالم"، مضيفا أن "هذين الشخصين وافقا على تلقي رشاوى بالملايين".

وستطلب وزارة العدل السويسرية من الولايات المتحدة أن تقدم لها طلبات رسمية لتسلمهما في مهلة 40 يوما المنصوص عليها في معاهدة الترحيل الجاري بها العمل بين البلدين.

وأوضحت أن الإجراءات ستتواصل بمجرد التوصل بهذه الطلبات، مشيرة إلى أنه بإمكان الأشخاص المعنيين طلب ترحيلهم في أي لحظة، بحسب إجراء مبسط.

وتعقد اللجنة التنفيذية للفيفا اجتماعاتها منذ يوم أمس الاربعاء في زيوريخ حيث تم اعتقال المسؤولين السبعة للفيفا في 27 مايو في الظروف ذاتها بسبب اتهامات بتلقي رشاوى وتبييض الاموال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.