.
.
.
.

"كاس" تقضي باستمرار إيقاف بلاتيني

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة التحكيم الرياضية اليوم الجمعة باستمرار إيقاف الفرنسي ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لكنها ألزمت الاتحاد الدولي للعبة الشعبية الفيفا بعدم تمديد الإيقاف، قائلة إن التمديد سيكون بمثابة ظلم غير مبرر لبلاتيني ربما يحرمه من الحصول على العدالة.

وقالت محكمة التحكيم الرياضية في بيان، إنها أقرت باستمرار الإيقاف الحالي لبلاتيني لمدة 90 يوما والذي ينتهي في الخامس من يناير المقبل، بحجة أنه لا يشكل ضررا دائما لا يمكن الرجوع عنه بالنسبة للمسؤول الفرنسي الموقوف.

وأضافت الوكالة المستقلة "لكن هيئة المحكمة خلصت إلى أن الوضع سيتغير إذا ما أقدم الفيفا على تمديد الإيقاف المؤقت لأي مدة حتى 45 يوما بسبب الظروف الاستثنائية".

وكان الفيفا الذي يواجه أسوأ فضيحة فساد طوال تاريخه أوقف بلاتيني والسويسري سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي للعبة الشعبية لمدة 90 يوما قابلة للتمديد في أكتوبر الماضي على خلفية تحقيقات تتعلق بدفع الفيفا نحو مليوني دولار لبلاتيني بدعوى قيامه بأعمال لحساب الاتحاد الدولي ودون وجود عقود رسمية بذلك.

ويعني قرار محكمة التحكيم الرياضية اليوم عدم تمكن بلاتيني من حضور مراسم سحب قرعة بطولة أوروبا 2016 غدا السبت في باريس، وهي فرصة كان من الممكن أن تساعد بلاتيني على تدعيم صورته أملا في تولي رئاسة الفيفا خلفا للرئيس الموقوف بلاتر عند عقد الانتخابات الرئاسية في 26 فبراير المقبل.

وقال نويل لوجريت، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أمام اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم والتي تجتمع في باريس "أشعر 2016 بخيبة أمل، وأشعر بالأسف لعدم تمكن ميشيل من حضور قرعة بطولة أوروبا غدا لأنه يستحق ذلك تماما".

وأضاف رئيس الاتحاد الفرنسي "سيكون حضوره القرعة بمثابة رمز مهم".