غوانزو وأميركا في معركة البحث عن برشلونة

مازيمبي يأمل بإعادة الأمجاد العالمية أمام هيروشيما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

سينال الفائز من مباراة غوانزوالصيني بطل اسيا واميركا المكسيكي بطل منطقة كونكاكاف شرف مواجهة برشلونة بطل اوروبا في الدور نصف النهائي من كأس العالم للاندية عندما يلتقيان الاحد في اوساكا.

وعاش مدرب غوانزوالبرازيلي لويز فيليبي سكولاري مشاعر مختلفة على التراب الياباني، فاذا كان قاد منتخب السليساو في احراز اللقب العالمي للمرة الخامسة في تاريخه في نهائي مونديال 2002، فانه في المقابل خسر نهائي كأس العالم للاندية مرتين امام اياكس امستردام وامام مانشستر يونايتد عندما كان مدربا لغريميو وبالميراس البرازيليين على التوالي.

ويأمل سكولاري الى تحقيق افضل من المركز الرابع الذي حققه غوانزوقبل عامين في نسخة المغرب 2013 عندما اكتفى فريقه بالمركز الرابع، لكنه يدرك بان المهمة في غاية الصعوبة خصوصا في نصف النهائي في مواجهة الفريق الكاتالوني في حال نجح في تخطي منافسه المكسيكي.

وقال سكولاري "انا اركز حاليا على امر واحد فقط، إيقاع الهزيمة بنادي كلوب أميركا مع ادراكي بان المهمة ستكون صعبة جدا ولكن عقب الفوز بالدوري الصيني ودوري ابطال اسيا اصبح بامكاننا ان نحلم. لدي يقين بقدرتنا على تجاوز العقبة الأولى في كأس العالم للأندية".
وحقق الفريق الصيني نتائج باهرة باشراف سكولاري، فمنذ ان استلم دفة التدريب من فابيو كانافارو في حزيران/يونيو الماضي، تمكن الفريق من الفوز في 18 مباراة وتعادل في 5 من أصل 23 لقاء على المستويين المحلي والقاري.
ويملك الفريق الصيني ترسانة من النجوم الاجانب على رأسهم الرباعي البرازيلي المؤلف من روبينيو وباولينيو والكسون وريكادرو غولارت.

وفي المباراة الثانية التي تقام الأحد يلتقي تي بي مازيمبي من جمهورية الكونغو الديمقراطية وسان فريتشي هيروشيما الياباني وستكون جائزة الفائز لقاء ريفر بلايت الأرجنتيني الأسطوري في نصف نهائي.

وكان سان فريتشي تغلب على اوكلاند سيتي في مباراته الاولى بهدفين نظيفين، لكنه سيفتقد الى ثلاثة من لاعبيه وهم جاكوتو نوتسودا وكوهي شيميزو وكوسي شيباساكي الذين اضطروا للخروج من الملعب خلال فوز فريقهم في المباراة الافتتاحية.

اما مازيمبي الذي كان اول فريق افريقي واحد فريقين من هذه القارة يبلغ نهائي كأس العالم للأندية، واول فريق من خارج القارتين الاوروبية والاميركية الجنوبية يبلغ مباراة القمة عندما خسر امام انترميلان الايطالي في نسخة عام 2010.

وقال هاجيمي موريياسو مدرب هيروشيما "يملك مازيمبي لاعبين يتمتعون بسرعة كبيرة ويحبون الهجوم والتأثير على مجريات اللعب بطريقة إيجابية. اما نحن فنعاني من غيابات عدة بداعي الإصابة كما أن لاعبينا منهكون نفسياً وبدنياً بعد موسم محلي شاق في الدوري الياباني، وبالتالي ستكون الأمور صعبة للغاية لكننا نأمل بإمكانية بلوغنا الدور نصف النهائي".

اما الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب مازيمبي فقال ""في المباراة الأولى، رأينا بأن أوكلاند دفع ثمن قلة تركيز لاعبيه. حيث نجح سانفريتشي في التقدم مبكراً وسيطر على مجريات اللعب منذ تلك اللحظة. لا نستطيع ارتكاب خطأ مماثل. إنهم فريق جيد لكنه متعب ويعاني من الإصابات. يتعين علينا أن نمسك بزمام الأمور في المباراة ونخلق المتاعب للفريق المنافس من خلال مهاجمته".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.