.
.
.
.

ريال زيدان يواصل الضرب بقوة

فاز بخمسة أهداف على خيخون.. وفاليكانو يحرم فالنسيا من الفوز

نشر في: آخر تحديث:

أكد ريال مدريد انتفاضته بقيادة الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني الجديد للفريق وحقق الفريق انتصاره الثاني على التوالي واكتسح ضيفه سبورتنج خيخون 5 / 1 اليوم الأحد في المرحلة العشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا تعادل فالنسيا مع رايو فاليكانو 2 / 2 .

على استاد "سانتياجو برنابيو" في العاصمة مدريد ، قدم الريال وجهين مختلفين بشكل هائل خلال شوطي المباراة حيث سيطر الفريق على الشوط الأول تماما وأمطر شباك ضيفه بخمسة أهداف ثم تراجع الأداء بشكل هائل في الشوط الثاني ليترك الفرصة أمام ضيفه ليرد بهدف حفظ ماء الوجه.

ورفع الريال رصيده إلى 43 نقطة لينتزع المركز الثاني في جدول المسابقة مؤقتا بفارق نقطة واحدة خلف أتلتيكو مدريد المتصدر وبفارق نقطة واحدة أيضا أمام برشلونة حامل اللقب لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

ولم يمنح الريال أي فرصة لضيفه حيث حسم الفريق المباراة تماما في الشوط الأول بخمسة أهداف سجلها الويلزي جاريث بيل في الدقيقة السابعة والبرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقتين التاسعة و18 والفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقتين التاسعة و41 .

ورفع رونالدو رصيده إلى 16 هدفا مقابل 13 هدفا لبيل الذي خرج مصابا في نهاية الشوط الأول كما خرج بنزيمة مصابا في وسط الشوط الثاني ليتأثر الريال كثيرا بغيابهما في الشوط الثاني وكذلك بغياب إيسكو الذي خرج أيضا في الشوط الثاني.

وثأر الريال لتعادله السلبي مع خيخون في مباراة الدور الأول لكن خيخون قدم أداء رائعا في الشوط الثاني واستحق هدف حفظ ماء الوجه عن طريق إيسما لوبيز في الدقيقة 62 كما قد يخسر الريال جهود لاعبيه بيل وبنزيمة في الفترة المقبلة بسبب الإصابة.

وبدأ الريال المباراة بهجوم ضاغط فيما حاول خيخون الاعتماد على الدفاع المتقدم لإبعاد الخطورة عن منطقة الجزاء.

ولكن الفريق الضيف لم يستطع الصمود كثيرا أمام الريال حيث بدأ طوفان الأهداف مبكرا.

وانطلق دانيال كارفاخال في الناحية اليمنى في الدقيقة السادسة ومرر الكرة عرضية ليخرجها الدفاع سريعا إلى ضربة ركنية قبل أن تصل الكرة لبنزيمة المتحفز أمام المرمى.

واستغل الريال الضربة الركنية ليسجل جاريث بيل هدف التقدم للفريق في الدقيقة السابعة.

ولعب الألماني توني كروس الضربة الركنية وانقض عليها بيل بضربة رأس قبل القائم القريب ليلعبها في الزاوية الضيقة على يسار الحارس محرزا هدف التقدم.

ولم يمهل الريال ضيفه أي فرصة لإعادة ترتيب الأوراق حيث سجل رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة التاسعة.

وجاء الهدف عندما ضغط الريال على دفاع خيخون ووصلت الكرة لكارفاخال الذي مررها إلى بنزيمة على حدود منطقة الجزاء ليمررها الأخير إلى رونالدو الذي استدار سريعا وسدد الكرة بيسراه من حدود المنطقة لتذهب في سقف الشباك.

وقضى الريال على معنويات الضيوف بتسجيل الهدف الثالث عن طريق بنزيمة في الدقيقة 12 اثر انطلاقة رائعة لبيل من الناحية اليمنى ثم تمريرة عرضية لتمر الكرة من فوق رأس رونالدو وتصل إلى بنزيمة الخالي تماما من الرقابة حيث قابلها بتسديدة مباشرة سكنت المرمى.

وواصل الريال ضغطه الهجومي ووصلت الكرة إلى كارفاخال في الناحية اليمنى ليمررها عرضية نموذجية زاحفة ويقابلها رونالدو المندفع أمام المرمى بلمسة سحرية هادئة لتسكن الكرة في المرمى ويكون الهدف الرابع للنادي الملكي في الدقيقة 18 .

وحاول خيخون الرد على هجمات الريال ولكن الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس تدخل لإيقاف هجمة خطيرة للفريق وقطع الكرة العرضية في الدقيقة 20 قبل أن يسقط مصابا اثر اصطدامه بأحد زملائه.

وتلقى نافاس العلاج سريعا ليستأنف الحكم المباراة حيث واصل خيخون محاولاته الهجومية غير المجدية في الدقائق التالية.

ورد الريال على هذه المحاولات بهجمة خطيرة في الدقيقة 24 وصلت فيها الكرة لرونالدو أمام المرمى ولكنه مررها إلى بنزيمة الذي راوغ الدفاع ثم سددها قوية لترتطم بأحد المدافعين وتخرج فوق المرمى إلى ضربة ركنية.

ووسط محاولات خيخون لتعديل النتيجة ، مال أداء الريال للاستعراض بعد الاطمئنان على النتيجة قبل أن يستأنف الريال محاولاته الهجومية لتعود الخطورة إلى أداء الفريق.

وعاند الحظ بنزيمة ورونالدو في أكثر من كرة فيما تألق دفاع الريال وحارس المرمى نافاس في التصدي لمحاولات خيخون التي افتقدت للفعالية المطلوبة.

وأسفرت محاولات الريال عن الهدف الخامس في الدقيقة 41 اثر هجمة منظمة مرر منها كارفاخال الكرة من الناحية اليمنى لتصل إلى إيسكو خارج منطقة الجزاء حيث راوغ دفاع خيخون ومرر الكرة ساقطة إلى بنزيمة الذي تسلم الكرة بمهارة خلف مدافعي الضيوف ثم لعبها بهدوء وبلمسة سحرية إلى داخل المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بخماسية نظيفة.

ومع بداية الشوط الثاني ، لعب خيسي رودريجيز بدلا من بيل الذي خرج مصابا في نهاية الشوط الأول.

واستأنف الريال سيطرته على مجريات اللعب في المباراة مع بداية الشوط الثاني وتغاضى الحكم عن إنذار رونالدو في الدقيقة 51 بسبب الخشونة وسط تزايد الاحتكاكات بين لاعبي الفريقين.

وأهدر النجم البرتغالي هدفا للريال في الدقيقة 54 حيث أطاح بالكرة خارج المرمى وهو على بعد خطوات من المرمى.

ولم يتردد الحكم في إنذار الكرواتي لوكا مودريتش نجم الريال في الدقيقة 57 للخشونة مع إجناسيو كاسيس مورا.

بمرور الوقت ، أظهر خيخون بعض الخطورة وسط تراجع في أداء الريال رغم نزول الكولومبي جيمس رودريجيز بدلا من إيسكو في الدقيقة 60 .

وأسفرت محاولات خيخون عن هدف حفظ ماء الوجه للفريق في الدقيقة 62 اثر تمريرة من جوناثان رودريجيز حولها زميله إيسما لوبيز إلى داخل المرمى.

وتلقى الريال صدمة قوية في الدقيقة 64 بإصابة بنزيمة اثر كرة مشترك أمام مرمى خيخون حيث حاول رودريجيز تسديد الكرة في المرمى لكنه ركل ساق زميله بنزيمة الذي خرج في الدقيقة 65 ولعب مكانه ماتيو كوفاسيتش.

وواصل خيخون محاولاته لتقليص النتيجة في ظل مستغلا تراجع مستوى الريال بخروج بيل وإيسكو.

وكاد البديل داني نداي نجم خيخون يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 67 ولكن الحارس نافاس أبعد تسديدته كما عاند الحظ الضيوف في الدقيقة 70 اثر خطأ من الفرنسي رافاييل فاران مدافع الريال فشل لاعبو خيخون في استغلاله جيدا قبل أن يمسك نافاس بالكرة.

وواصل خيخون محاولاته لتقليص النتيجة وسط تأثر واضح للريال بخروج بيل وبنزيمة وإيسكو ولكن الحظ عاند خيخون في أكثر من كرة كما تألق نافاس في التصدي لأكثر من محاولة.

وعاد الريال لشن هجماته في الدقائق العشر الأخيرة ولكن رونالدو لم يحظ بالتوفيق في أكثر من كرة لينتهي اللقاء بفوز الريال 5 / 1 .

ارتدى باكو ألكاسير ثوب المنقذ وانتزع تعادلا ثمينا 2 / 2 لفريقه فالنسيا أمام ضيفه رايو فاليكانو اليوم الأحد ضمن منافسات المرحلة العشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

وواصل فالنسيا مسلسل نتائجه الهزيلة في الموسم الحالي ورفع الفريق رصيده إلى 24 نقطة ليتقدم إلى المركز العاشر علما بأنه فشل في تحقيق الفوز للمباراة التاسعة على التوالي في الدوري الأسباني.

وفرط رايو فاليكانو في فوز ثمين في نهاية المباراة لكنه خرج من المباراة بنقطة غالية رفع رصيده إلى 16 نقطة ليتقدم إلى المركز الثامن عشر علما بأنه فشل أيضا في تحقيق الفوز للمباراة التاسعة على التوالي.

وتقدم فاليكانو مرتين بهدفين سجلهما خوزابيد سانشيز رويز ودييجو يورنتي في الدقيقتين 15 و69 وتعادل فالنسيا في المرتين بهدفين سجلهما ألفارو نيجريدو وألكاسير في الدقيقتين 55 و82 .