.
.
.
.

أزمة "كرة قدم" في تركيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن غلطة سراي التركي الأسبوع عن وفاة ساوت مامات، وهو أسطورة ورمز الكرة التركية وأول تركي يسجل هدفاً بكأس العالم وتحديداً في مونديال 1954.

الحزن في الرياضة التركية لم يقف هنا، بل ابتع ذلك تحذيرات الاتحاد الأوروبي لأندية غلطة سراي إلى بشكتاش وصولاً إلى فناربخشة بأنها تعاني من الديون.

بعد عقوبة الاتحاد الأوروبي للكرة التركية عام 2011 بسبب فضيحة تلاعب بالنتائج الآن ذات الاتحاد سيعاقبها بسبب خرق قانون اللعب المالي النظيف .

بطل الدوري غلطة سراي خسارته الصافية 30 مليون دولار، وطرابزون وضعه أسوأ بـ35 مليوناً، أما بكشتاش فتجاوز حاجز الخمسين.

على صعيد آخر قام الاتحاد التركي لكرة القدم بإيقاف لاعب اسمه دينيز ناكي يلعب مع فريق أميد سبور بسبب "بوست " له على الفيس بوك.

يقول توغرول إكسار المتخصص في اقتصاديات كرة القدم :"كرة القدم تعكس الحياة. والوضع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي لأي بلد يظهر في ملعب كرة القدم".