أتليتكو مدريد يتسلح بالهجوم لإنهاء صمود أيندهوفن

مانشستر سيتي يبحث عن نسيان أحزان الداخل على حساب الأوكرانيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

سجل أتليتيكو مدريد تسعة أهداف في آخر ثلاث مباريات ليواصل ملاحقة برشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني وسيتمنى استمرار هذه القوة الهجومية أمام أيندهوفن في إياب دور 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء.

ولعب أيندهوفن أكثر من عشرين دقيقة بعشرة لاعبين في مباراة الذهاب لكنه خرج بالتعادل دون أهداف أمام فريق دييجو سيميوني الذي سحق ديبورتيفو لاكورونيا 3-صفر يوم السبت.

وقال سيميوني الذي لم يخسر فريقه في آخر ثماني مباريات في كل المسابقات واستقبل مرماه هدفين فقط خلال هذه الفترة "نحن نسجل الأهداف من كل مكان في الملعب وهذا يظهر أن بوسعنا صناعة الفرص."

سجل أنطوان جريزمان في أربع مباريات متتالية في الدوري ورفع هداف أتليتيكو رصيده إلى 16 هدفا أمام ديبورتيفو.

وقال سيميوني إنه رغم أن لوسيانو فيتو زميله جريزمان في خط الهجوم لم يسجل في الفترة الأخيرة فإنه لا يزال مهما للفريق.

وأضاف "فيتو يتمركز بشكل جيد حتى إذا لم يكن يسجل. يلعب بشكل رائع وظهره لمرمى المنافس ويستحوذ على الكرة ويشغل المدافعين."

وتابع عن ثنائي خط الوسط "نملك أيضا عدة لاعبين من الخط الثاني (خط الوسط) مثل ساؤول وكوكي. أهم مباراة لنا في الموسم كانت أمام ديبورتيفو وأهم مباراة لنا الآن ستكون أمام أيندهوفن."

ولم يشعر في المقابل فيليب كوكو مدرب أيندهوفن برضا كبير بعد التعادل 1-1 مع هيرنفين في الدوري الهولندي.

وقال كوكو "كان يجب أن نظهر ثقتنا في الاستحواذ على الكرة وأن نلعب بجدية وبإيقاع مرتفع لكننا لم نفعل. ظهرنا بشكل متواضع خلال الشوط الأول من المباراة."

وأضاف "طالبت لاعبي فريقي بين الشوطين برفع النسق درجة أو درجتين على الأقل وطالبتهم بالتركيز في هذه المباراة وبشكل أكبر من المباريات المقبلة."

وسيحاول أيندهوفن تعويض خسارته مرتين في دور المجموعات أمام أتليتيكو في موسم 2008-2009 في المواجهة السابقة الوحيدة بينهما.

وسيعود لوك دي يونج مهاجم أيندهوفن من الإيقاف لكن زميله جاستون بيريرو سيغيب بعد طرده في لقاء الذهاب.

وسيكون بوسع أتليتيكو الاعتماد على يانيك كاراسكو بعد غيابه عن المباراة الأولى بسبب معاناته من إصابة في الكاحل.

مانشستر سيتي
مانشستر سيتي

وفي المباراة الأخرى، يبدو مانشستر سيتي في موقف رائع عندما يحاول الارتقاء إلى مستوى التطلعات والوصول لأول مرة إلى دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا عندما يستضيف دينامو كييف.

وتفوق سيتي 3-1 في ذهاب دور الستة عشر في كييف ويبدو قريبا من التأهل لأول مرة أمام فريق لم يحقق أي فوز رسمي في إنجلترا.

والمشكلة الوحيدة بالنسبة لسيتي تتعلق بعدم ثبات مستواه على مدار الموسم ولذلك فإن الجماهير في استاد الاتحاد لن تتعامل مع التأهل باعتباره مضمونا خاصة بعد الابتعاد عن لقب الدوري الإنجليزي.

وتعادل سيتي - الذي خرج من دور 16 في دوري الأبطال في آخر موسمين أمام برشلونة - مع نوريتش سيتي بدون أهداف يوم السبت بعد عرض متواضع بينما من المنتظر أن ينتقل تركيز المدرب مانويل بليجريني إلى مواصلة التقدم في دوري الأبطال.

وقال بليجريني للصحفيين "الطريقة الوحيدة للمضي قدما ستتعلق بالتفكير في دوري الأبطال يوم الثلاثاء وبعد ذلك سنلعب على أرضنا أمام مانشستر يونايتد في الدوري."

وأضاف "خرجنا بنتيجة مهمة جدا في مباراة الذهاب لكن المواجهة لم تحسم بعد. أسوأ شيء بالنسبة لنا أن نعتقد أن الأمر قد انتهى بعد الفوز 3-1 خارج أرضنا."

وتابع "من المهم أن ندرك أننا واجهنا فريقا كبيرا في دينامو كييف."

ودينامو كييف فريق كبير بالفعل لكنه دائما ما يتعثر عندما يلعب في إنجلترا إذ خاض هناك 13 مباراة وتعادل مرتين وخسر 11 مرة.

وسيتعين الآن على سيرجي ريبروف مدرب كييف أن يحاول تغيير هذا الواقع بينما يملك خبرة سابقة في الكرة الإنجليزية باللعب في صفوف توتنهام ووست هام يونايتد.

وقال ريبروف بعد الخسارة ذهابا بأهداف سيرجيو أجويرو وديفيد سيلفا ويايا توري "سيتي من أفضل فرق العالم ويملك طموحا كبيرا وقوة هجومية من الصعب إيقافها."

وأضاف "سنحاول تحليل أخطائنا والاستعداد بجدية للقاء الإياب."

وسينتظر دينامو الكثير من المهاجم أندريه يارمولنكو العائد من إصابة في الكاحل والذي ظهر بشكل رائع في ثلاث مباريات للفريق خلال مارس الجاري.

لكن في النهاية يبدو أنه سيكون من الصعب على بطل أوكرانيا أن يبلغ دور الثمانية لأول مرة منذ 1999 عندما كان القائد سيرجي ريبروف يقود خط الهجوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.