.
.
.
.

الفوز على الألمان يعيد الأمل إلى إنجلترا

نشر في: آخر تحديث:

التفاؤل كلمة خطيرة عندما يتعلق الأمر بالمنتخب الإنجليزي لكرة القدم (منتخب الأسود الثلاثة) خاصة أن سنوات الإحباط مازالت عالقة بالأذهان، ولكن الفوز على منتخب ألمانيا بطل العالم بثلاثة أهداف مقابل هدفين مساء السبت في برلين جدد الدماء في جسد الفريق الذي دائما ما يعاني من تضخيم التوقعات والام الفشل على الصعيد العالمي.

الآمال ينبغي أن تتسق مع كون المباراة مجرد مواجهة ودية، ولكن المنتخب الإنجليزي قدم مباراة قوية قد تكون دلالة على مستقبل مشرق.

وعقب المباراة رشح المراهنون المنتخب الإنجليزي جزئيا للفوز بلقب يورو 2016 في فرنسا.

التوقعات قد يكون مبالغ فيها نظرا لأن أبرز إنجازات منتخب إنجلترا في كأس أمم أوروبا كان الوصول إلى المربع الذهبي في 1996 وحصد المركز الثالث في .1968

ولكن وجود هاري كين وجيمي فاردي وايريك داير الذين سجلوا أهداف الفوز لمنتخب إنجلترا بعد تقدم ألمانيا بهدفين نظيفين عن طريق توني كروس وماريو جوميز، يظهر أن المنتخب الإنجليزي بات يمتلك لاعبين لا يهابون خيبات الماضي، ويثقون في قدراتهم على تحقيق إنجاز غير مسبوق في فرنسا.

ووصف هاري كين الذي سجل الهدف الأول لإنجلترا، المباراة بأنها "ليلة رائعة لإنجلترا، مشيرا "التأخر صفر/ 2 امام أبطال العالم ثم العودة وتحقيق الفوز، يظهر حجم الفريق الذي نمتلكه".

ويخوض الفريق الإنجليزي مباراة أخرى قوية الثلاثاء في مواجهة ضيفه الهولندي الذي فشل في التأهل إلى يورو 2016، ولكن هذه المرة ستكون المباراة على استاد ويمبلي.

وأشار كين "فقط نحتاج لمواصلة ما نفعله، هناك مباراة اخرى مهمة يوم الثلاثاء وسننطلق من هذه المباراة".

وأضاف "لقد لعبنا بشكل مذهل واعتقد اننا نستحق الفوز تماما، لقد سنحت لنا الكثير من الفرص وكان بإمكاننا تسجيل عدد أكبر من الأهداف".

واظهر كين وفاردي، اللذان يتصدران قائمة هدافي الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز، للجميع أن بمقدورهما أن يصنعا الفارق في فرنسا.

وسجل كين مهاجم توتنهام الهدف الأول فيما أحرز فاردي الذي شارك من مقاعد البدلاء في الشوط الثاني، هدف التعادل قبل أن يتكفل داير بتسجيل هدف الفوز.

وقال فاردي "عندما تجلس على مقاعد البدلاء فإنك ترغب في المشاركة ومحاولة إحداث تغيير إن أمكن".

وأضاف "لقد فعلت ذلك خلال اللمسات الأولى لي وقد فزنا بالمباراة، اردت فقط أن اقف بجوار القائم القريب وأن اهز الشباك، وقد نجح الأمر".

ورفض المدير الفني لإنجلترا روي هودجسون الانخداع من النتيجة لكنه أبدى سعادته بأداء فريقه.

وقال هودجسون "لا نفوز على ألمانيا كل يوم، لقد قدمنا أداء جيدا مثلما فعلنا امام فرنسا".

وأضاف "بين شوطي المباراة شعرنا أنه من الظلم أن نتأخر بفارق هدف، ثم تضاعف هذا الشعور بعد تأخرنا بهدفين، لكن عودتنا وتسجيلنا ثلاثة أهداف كان انجازا هائلا بالنسبة لنا جميعا".

وسيحاول هودجسون استغلال المباراة امام هولندا لإجراء بعض التجارب، لكنه سيفتقد جهود الحارس جاك باتلاند الذي تعرض للإصابة خلال الشوط الأول من المباراة امام ألمانيا.

وفي ظل غياب الحارس الأساسي جو هارت بسبب الإصابة، فمن المتوقع أن يشارك فرازر فورستر امام هولندا بعدما شارك من مقاعد البدلاء امام ألمانيا السبت.