.
.
.
.

إنفانتينو يجد تقدماً في استعدادات روسيا للمونديال

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاربعاء رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" السويسري جاني إنفانتينو في ختام زيارته الى روسيا لمتابعة استعداداتها لاستضافة مونديال 2018.

ونقلت وكالة الانباء الروسية ريا نوفوستي عن إنفانتينو قوله الى بوتين انه رأى "تقدما" في الاستعدادات الروسية، واشاد بالعمل الذي تقوم به الحكومة.

وقال بوتين بدوره "بصراحة، لقد قاتلنا من اجل الحصول على حق استضافة هذا الحدث الكبير، مع الرغبة في تعزيز المثل الرائعة لكرة القدم، التي هي ربما الرياضة الاكثر شعبية في العالم".

وأضاف بوتين ان روسيا ستستخدم كأس العالم "لبناء العلاقات" مع الدول المشاركة.

وتحدث إنفانتينو ايضا في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو، حيث اكد رئيس الاتحاد الدولي ان البطولة لن تسحب من روسيا برغم الجدل الذي يدور حولها.

واوضح في هذا الصدد "ان كأس العالم 2018 ستقام في روسيا بالطبع"، مضيفا "القرار اتخذ قبل ست سنوات تقريبا. انها مهمتي الان كرئيس للفيفا للعمل مع الوزير موتكو والشعب الروسي لضمان تنظيم أفضل كأس عالم في التاريخ في روسيا".

وكان إنفانتينو اعرب الثلاثاء عن ارتياحه لتحضيرات موسكو لاستضافة المونديال، ذلك في اول زيارة له الى روسيا بعد انتخابه رئيسا خلفا لمواطنه جوزيف بلاتر الموقوف.

وقال انفانتينو الثلاثاء بعد تفقد ملعب "لوجنيكي ستاديوم" حيث الاعمال تسير بوتيرة مرتفعة: "انه امر مبهر حقا، مبهر لدرجة تدفعني الى ان اثني واهنىء منذ الان ومسبقا العمدة (عمدة موسكو)".

وواصل: "من الداخل تشعر حقا باجواء كرة القدم، بانه ملعب كرة قدم"، مشيرا الى ان "لوجنيكي ستاديوم" كان "المكان الصحيح" لاستضافة نهائي كأس العالم.

وتستضيف روسيا كأس العالم 2018 في 12 ملعبا و11 مدينة، بينها موسكو وسان بطرسبورغ وكازان وسوتشي.

ويتوجه رئيس الفيفا من روسيا مباشرة الى قطر التي تستضيف كأس العالم 2022.