.
.
.
.

فاردي يمنح إنجلترا فوزاً صعباً على تركيا

نشر في: آخر تحديث:

انتزع المنتخب الإنجليزي فوزا صعبا من ضيفه المنتخب التركي 2 / 1 الاحد في المباراة الودية التي جمعتهما استعدادا للمشاركة في نهائيات بطولة أمم أوروبا التي ستقام بفرنسا الشهر المقبل.

وتقدم المنتخب الإنجليزي في الدقيقة السادس بهدف سجله هاري كين وتعادل المنتخب التركي في الدقيقة 14 عن طريق هاكن كالهانجولو قبل أن يضيف جيمي فاردي الهدف الثاني للمنتخب الإنجليزي في الدقيقة .83

ويلعب المنتخب الإنجليزي في بطولة أمم أوروبا في المجموعة الثانية مع منتخبات روسيا وويلز وسلوفاكيا، فيما يلعب المنتخب التركي في المجموعة الرابعة مع منتخبات أسبانيا والتشيك وكرواتيا.

وجاء الشوط الأول سريعا من الطرفين وتبادلا كلاهما الهجمات الخطيرة على المرميين.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق فقط حتى كشر المنتخب الإنجليزي عن أنيابه الهجومية عندما مرر ديلي آلي كرة بينية لهاري كين داخل منطقة الجزاء لينفرد بفولكان باباكان حارس تركيا ووضعها إلى داخل المرمى ، فيما اظهرت بأن الإعادة التليفزيونية أثبتت تسلل كين.

ضغط المنتخب التركي بعد تلك الهجمة بحثا عن تعديل النتيجة وكاد أوزان توفان أن يعادل النتيجة في الدقيقة الخامسة عندما لعبت كرة عرضية داخل منطقة الجزاء قابلها توفان بتسديدة أرضية قوية لكن كايل والكر أبعدها.

بعدها بدقيقة واحدة أنقذ جو هارت حارس إنجلترا هدفا مؤكدا عندما توغل سينك توسان داخل منطقة جزاء من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية أنقذها هارت على مرتين.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 14 والتي شهدت احراز المنتخب التركي لهدف التعادل.

وجاء الهدف عندما لعبت كرة بينية لفولكان سين داخل منطقة جزاء إنجلترا من الناحية اليمنى ليخرج هارت من مرماه في محاولة لإبعاد لكن سين مررها بعرض الملعب لتصل لهاكن كالهانجولو الذي وضعها إلى داخل المرمى رغم محاولات مدافعي إنجلترا في إبعادها.

استعاد منتخب إنجلترا مجريات اللعب مرة اخرى وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى المنتخب التركي لكنها لم تشكل الخطورة المطلوبة، في المقابل تراجع المنتخب التركي لوسط ملعبه واعتمد على الهجمات المرتدة.

وكاد المنتخب الإنجليزي أن يتقدم مرى أخرى في الدقيقة 22 عندما توغل جاك ويلشير حتى دخل منطقة جزاء المنتخب التركي وسدد كرة أرضية قوية كان باباكان لها بالمرصاد.

وتواصلت هجمات المنتخب الإنجليزي وأضاع هاري كين فرصة هدف ثان في الدقيقة 30 عندما سدد كين كرة قوية تصدى لها باباكان بصعوبة.

ومر الربع ساعة الأخير من هذا الشوط وسط محاولات على استحياء من الطرفين لتمر الدقائق دون أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط فارضا التعادل 1 / .1

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من الشوط الثاني على الرغم من وجود محاولات هجومية من الفريقين بحثا عن تسجيل هدف التقدم.

ولم تشهد هذه الفترة أي هجمات خطيرة على المرمى بإستثناء فرصة واحدة اتيحت للمنتخب التركي في الدقيقة 54 عندما استلم سينك توسان الكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لجو هارت.

واستمر اللعب بين الفريقين لكن دون خطورة حتى جاءت الدقيقة 71 والتي شهدت احتساب حكم المباراة لضربة جزاء للمنتخب الإنجليزي عندما انطلق جيمي فاردي بالكرة حتى دخل منطقة جزاء المنتخب التركي قبل أن يعرقله محمد توبال ليحتسب الحكم ضربة جزاء فشل هاري كين من التسجيل منها بعدما سددها بعيدا عن المرمى.

واستمرت محاولات المنتخب الإنجليزي الهجومية وتمكن من إضافة هدف ثان في الدقيقة 83 عندما لعبت ضربة ركنية داخل منطقة جزاء المنتخب التركي إرتقى إليها جاري كاهيل وقابلها بضربة رأس أنقذها بصعوبة باباكان لتتهيأ الكرة امام جيمي فاردي الذي لم يجد أي صعوبة في وضعها إلى داخل المرمى.

وضغط المنتخب التركي بعد الهدف بحثا عن تعديل النتيجة في الوقت الذي تراجع فيه المنتخب الإنجليزي لوسط ملعبه للحفاظ على النتيجة واعتمد على شن هجمات مرتدة.

وكاد المنتخب الإنجليزي ان يسجل الهدف الثالث في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع عندما مرر فاردي الكرة لكين الذي سددها لحظة سقوطه لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

وكاد المنتخب التركي أن يتعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع عندما لعبت كرة عرضية داخل منطقة جزاء إنجلترا قابلها أولكاي ساهان بتسديدة قوية لكن جو هارت تألق وأبعد الكرة قبل أن يخرجها الدفاع لضربة ركنية لم تستغل ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة.