.
.
.
.

كاباروس وخيميز يبديان رغبتهما بتولي تدريب إسبانيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن خواكين كاباروس وباكو خيميز رغبتيهما في تدريب منتخب إسبانيا إذا تقرر عدم استمرار فيسنتي ديل بوسكي في منصبه عقب الخروج المبكر من بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم.

وخسرت إسبانيا 2-صفر أمام إيطاليا بعد عرض متواضع في دور 16 ببطولة أوروبا ولم يتحدد مصير ديل بوسكي لكن هناك رغبة لشغل المنصب من كاباروس مدرب أشبيلية السابق وخيميز الذي وقع مؤخرا على عقد مع غرناطة لمدة ثلاث سنوات.

وسبق لديل بوسكي (65 عاما) أن أعلن عقب الخسارة أنه سيجري محادثات مع أنخيل ماريا بيار رئيس الاتحاد الإسباني قبل إعلان مصيره.

وقال كاباروس لإذاعة كادينا سير "بكل تأكيد سأكون سعيدا إذا أصبحت المدرب القادم لإسبانيا مثل أي مدرب آخر."

وأضاف "لكن الأمر معقد لأن ديل بوسكي مستمر في منصبه وهو مدرب المدربين. لدينا مدرب رائع وأتمنى أن يستمر فيسنتي من أجل مصلحتنا الكروية. لقد كان قريبا باستمرار من أي مدرب يريد الحديث إليه."

وتولى ديل بوسكي قيادة إسبانيا عقب الفوز ببطولة أوروبا 2008 وأحرز مع بلاده كأس العالم 2010 وبطولة أوروبا 2012 قبل أن يخرج الفريق من الدور الأول لكأس العالم 2014 ويعاني مؤخرا.

وتولى كاباروس تدريب أشبيلية في 226 مباراة في الفترة بين 2000 و2005 وأصبح أطول مدرب يستمر في هذا المنصب بالنادي لكنه لا يرتبط بأي فريق منذ رحيله عن غرناطة في يناير 2015.

وردا على سؤال حول غيابه عن تدريب الأندية قال كاباروس "بعد 14 عاما و500 مباراة في دوري الدرجة الأولى هذا يكفي لي."

وجاء خيميز كاختيار أول في اقتراع لصحيفة ماركا وقال لكادينا سير "تأتي فرصة تدريب المنتخب الوطني مرة واحدة في العمر وعلى المرء أن يقبل ذلك أو ينسى ذلك."

وأوضح خيميز أنه يملك "شرطا جزائيا" في عقده مع غرناطة في حال إذا تلقى عرضا لتدريب منتخب إسبانيا.

وصنع خيميز (46 عاما) اسمه عندما قاد رايو فايكانو لاحتلال المركز الثامن في موسم 2012-2013 في أفضل نهاية بتاريخ النادي.

ورحل خيميز عن فايكانو بعد الهبوط للدرجة الثانية بالموسم المنصرم لكنه انتقل سريعا إلى تدريب غرناطة.