.
.
.
.

ديشان: محبط.. وأشعر بخيبة أمل

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر مدرب منتخب فرنسا لكرة القدم ديدييه ديشان بعد الخسارة امام البرتغال صفر-1 في نهائي كأس اوروبا 2016 التي استضافتها بلاده، أن "الشعور المهيمن هو خيبة الأمل".

وأضاف في تصريح بعد اللقاء: "لا شيء مهم في المباراة، حصلنا على فرص عديدة كانت تبدو حاسمة، وأفكر خصوصا بالقائم الذي تصدى لكرة اندريه بيار جينياك في الوقت بدل الضائع".

وتابع: "أعتقد بأنه كان ينقصنا الوضوح في الرؤية. يجب تهنئة البرتغال، لكن هناك الكثير من خيبة الأمل. الخسارة بهذه الطريقة وفي النهائي بعد المشوار الجيد أمر مؤلم حقا. هذا شيء فظيع".

وختم بالقول: "يجب تقبل النتيجة، لكن ذلك سيأخذ وقتا لتجاوزها. خضنا بطولة رائعة وكان بالإمكان ان تكون أفضل. أنا فخور باللاعبين. افتقدنا الى الشيء الأساسي وهو الخطوة الأخيرة، لكن ذلك لا ينقص من قيمة العمل الكبير الذي قمنا به. أنا محبط أيضا بالنسبة إلى الجمهور الذي رافقنا ودعمنا منذ أسابيع".