.
.
.
.

غرناطة يقيل "الجريء" باكو خيميز

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نادي غرناطة الأسباني الاستغناء عن مدرب الفريق باكو خيميز، ليكون ثاني المدربين الراحلين عن الدوري الأسباني في بداية الموسم، بعد باكو ايستاران مدرب فالنسيا السابق.

وقال نادي غرناطة في بيان له: "غرناطة قرر إنهاء حقبة المدرب باكو خيميز على رأس القيادة الفنية للفريق، بعد دراسة الموقف الحالي بشكل تفصيلي والنتائج الراهنة، تم اتخاذ هذا القرار بالإجماع".

ويرحل خيميز عن غرناطة بعد أن حصد نقطتين فقط من ست مباريات، ليسجل أسوأ النتائج في النسخة الحالية من الدوري الأسباني، بجانب نظيره أوساسونا.

وأضاف غرناطة في بيانه: "سيتولى المهمة الفنية للفريق الأول بشكل مؤقت، مدرب فريق غرناطة الرديف، لويس بلاناجوما، الذي يحظى بثقة النادي الكاملة".

واختتم النادي الأسباني بيانه، قائلا: "غرناطة إف سي ييشعر بالامتنان إزاء العمل، الذي قام به الجهاز الفني ويتمنى له حظا طيبا في المستقبل".

وتولى خيميز قيادة غرناطة بعد أن رحل عن رايو فايكانو، الذي هبط إلى دوري الدرجة الثانية في الموسم الماضي.

وقال خيميزز عقب الهزيمة الأخيرة لغرناطة (3 -1) أمام الافيس: "سأتفهم رغبة النادي في البحث عن مدرب آخر".

ويعتبر خيميز من فئة المدربين الكبار في الكرة الأسبانية، بفضل أسلوبه الجريء، الذي يعتمد على أخذ زمام المبادرة، كما أنه ترشح لقيادة المنتخب الوطني الأسباني، وهو المنصب، الذي تولاه فيما بعد جولين لوبيتيجي.