هداف إنجلترا التاريخي على مقاعد البدلاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

يجلس على مقاعد البدلاء للمرة الأولى بعد 13 عاما، 82 ألف مشجع يطلقون صيحات استهجان ضد مهاجم مانشستر يونايتد والهداف التاريخي لمنتخب انجلترا والاكثر تمثيلا له بـ117 مباراة، فما الذي حدث للفتى الذهبي لإنجلترا؟

روني هو صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف مع منتخب انجلترا، إذ أحرز 53 هدفا في 117 مباراة، لكنه هذا الموسم لم يتمكن من هز الشباك سوى مرة واحدة، وصنع اثنين في 12 لقاء خاضها لصالح ناديه مانشستر يونايتد والمنتخب.

إحصائيات ابن الـ31 عاما مع المنتخب الوطني تظهر مشاركته في 117 مباراة، حقق فيها 70 انتصارا و28 تعادلا و19 هزيمة وبدونه لعبت انجلترا 47 لقاء فازت في 31 وتعادلت في8 مباريات وخسرت مثلها.

الإحصائيات تظهر أن واين روني يعاني من انخفاض في مستواه منذ الموسم الماضي، البعض برر ذلك بعدم مشاركته في مركز رأس الحربة واعتماد فان غال على اللاعب في وسط الملعب وتحت قيادة مورينيو الذي أشركه في مركز خلف رأس الحربة، لم ينجح في تقديم الأداء المنتظر مما أجبر البرتغالي على عدم إشراكه في التشكيلة الأساسية، فهل سيستعيد روني مستواه أم انتهت فعلا مسيرته الذهبية؟ الأيام كفيلة بالإجابة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.