.
.
.
.

الإيطالي ليبي يسعى لإعادة ثقة لاعبي الصين

نشر في: آخر تحديث:

قال مارشيلو ليبي المدرب الجديد للمنتخب الصيني، إن إعادة الثقة للاعبين تأتي على رأس أولوياته في إطار سعيه لإحياء آمال الفريق في التأهل إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 رغم نتائجه المخيبة في التصفيات.

واختير ليبي البالغ عمره 68 عاما - والذي قاد ايطاليا للفوز بكأس العالم 2006 - مدربا للصين مطلع الأسبوع الحالي وأمامه أسبوعان فقط للاستعداد لمواجهة قطر في التصفيات في 15 نوفمبر المقبل.

وليبي هو ثالث مدرب للمنتخب الصيني هذا العام ويتولى المسؤولية والفريق يحتل المركز السادس والأخير بمجموعته في التصفيات الآسيوية بعد تعادل وحيد وثلاث هزائم.

وقال المدرب الايطالي في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة: "نحتاج للتعامل مع مسيرتنا في التصفيات على أساس كل مباراة على حدة.. سيكون علينا مواجهة قطر الشهر المقبل ويحدونا الأمل في أن يستعيد الفريق قدرا من الثقة بالنفس خلال تلك المباراة".

وأضاف: "أعتقد أننا إذا تعاملنا مع مباراة واحدة في المرة.. ربما تتغير حظوظنا ويتحسن مستوانا".

وتابع: "يحدونا الأمل في تحقيق نتائج جيدة.. ولكن إذا لم نحقق النتائج المرجوة فسيتحول اهتمامنا إلى كأس آسيا المقبلة".

وقال تشانغ جيان الأمين العام للاتحاد الصيني لكرة القدم للصحفيين بأن عقد ليبي يمتد مبدئيا حتى كأس آسيا 2019 المقررة في الإمارات.

وأضاف: "بعد انتهاء بطولة آسيا.. سنقيم الوضع ورغبة السيد ليبي والاتحاد وشروطهما قبل بدء الجولة القادمة من المفاوضات".

ويتأهل فريقا المركزين الأول والثاني في مجموعتي آسيا مباشرة للنهائيات التي ستقام في روسيا في حين يخوض فريقا المركز الثالث جولة فاصلة بينهما وبعدها يخوض الفائز منهما جولة فاصلة أخرى أمام فريق من منطقة أخرى.