مانشستر سيتي يخوض اختبارا صعبا أمام وست هام

نشر في: آخر تحديث:

سيكون مانشستر سيتي أمام الاختبار الأصعب في الدور الثالث من كأس إنكلترا لكرة القدم، إذ يحل الجمعة ضيفاً على وست هام يونايتد، فيما يبدأ غريمه مانشستر يونايتد الدفاع عن لقبه عندما يستضيف ريدينغ من الدرجة الأولى.

وتبدأ أندية الدوري الممتاز مشوارها في المسابقة الأعرق في العالم (بدأت عام 1871) من الدور الثالث الذي يشارك فيه 64 فريقا وتقام خلاله 32 مباراة، أولها الجمعة بين سيتي ومضيفه وست هام، على أن تقام السبت 25 مباراة و5 الأحد وواحدة الاثنين.

ويبدو سيتي ومدربه الإسباني جوسيب غوارديولا أمام مهمة صعبة لأنه يحل في ملعب "ابتون بارك" حيث لم يفز منذ 21 يناير 2014 حين تغلب على مضيفه اللندني بثلاثية نظيفة في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رابطة الاندية المحترفة.

ويدخل سيتي اللقاء بمعنويات مرتفعة بعدما استعاد الاثنين توازنه في الدوري الممتاز بفوزه على برنلي 2-1 رغم اكماله اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 32 بسبب طرد البرازيلي فرناندينيو، معوضا خسارته في المرحلة السابقة امام مضيفه ليفربول (صفر-1).

وستكون الأيام القليلة المقبلة حاسمة لسيتي لأنه يحل الأحد ضيفا على ايفرتون في المرحلة 21، ثم يستضيف توتنهام ثالث الترتيب بفارق الأهداف أمام فريق غوارديولا الذي سيعود بعد هذه الموقعة إلى ملعب "ابتون بارك" لمواجهة وست هام مجددا في الدوري.

من جهته، يبدأ يونايتد الدفاع عن اللقب بمواجهة ريدينغ في مباراة تحمل رمزية لمدرب الاخير الهولندي ياب شتام، والذي سبق له اللعب في صفوف يونايتد لثلاثة مواسم، واحرز معه بطولة الدوري الانكليزي 3 مرات وكأس انكلترا مرة واحدة ودوري ابطال اوروبا عام 1999.

وانهى شتام مسيرته كلاعب في موسم 2006-2007 مع اياكس امستردام الهولندي قبل ان ينتقل الى التدريب بعد عامين، لكنه عمل كمساعد حتى تم تعيينه مدربا لريدينغ في يونيو 2016.

وتوج يونايتد بطلا للكأس الموسم الماضي بفوزه على كريستال بالاس 2-1 بعد التمديد.

إلى ذلك، يسعى تشلسي متصدر الدوري الى المضي قدما والعودة سريعا الى سكة الانتصارات عندما يخوض الاحد اختبارا سهلا على ملعبه ضد بيتربره يونايتد (درجة ثانية).

وتعرض تشلسي الاربعاء لهزيمته الأولى منذ 24 سبتمبر، ما وضع حدا لسلسلة من 13 انتصارا متتاليا له في الدوري، بسقوطه امام جاره توتنهام (صفر-2).

ويخوض الاخير اختبارا لا يخلو من صعوبة في مواجهة ضيفه استون فيلا الذي يلعب حاليا في الدرجة الاولى، بعد اعوام من خوضه منافسات الدوري الممتاز.

أما ارسنال وليفربول، فيستضيف الأول برستون نورث اند (درجة اولى)، والثاني بلايموث ارغايل من الدرجة الثالثة.

وتبرز في الدور الثالث مواجهة ليستر سيتي بطل الدوري الذي يعاني تراجع مستواه هذا الموسم، المحلي، مع مضيفه ايفرتون.