.
.
.
.

"ركلة جزاء" تنقذ الغانيين من فخ أوغندا

نشر في: آخر تحديث:

استهل منتخب غانا مشواره في نهائيات كأس الأمم الافريقية لكرة القدم بالغابون بالفوز على نظيره الأوغندي 1-0 يوم الثلاثاء في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة للبطولة.

ويدين منتخب غانا بالفضل في هذا الفوز لأندريه أيو لاعب وسط ويستهام يونايتد الإنجليزي، بعد أن سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 32 من ضربة جزاء.

وتصدر منتخب غانا وصيف النسخة الماضية من البطولة القارية ترتيب المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط ، انتظارا لما ستسفر عنه نتيجة المباراة الثانية بالمجموعة، والتي تجمع المنتخبين المصري والمالي في وقت لاحق اليوم.

وجاءت المباراة حماسية وسريعة منذ البداية واقتسم الفريقان السيطرة على مجرياتها، لكن ضربة الجزاء، التي حصل عليها أسامواه جيان رجحت كفة النجوم السوداء. وتوج المنتخب الغاني بلقب البطولة أربع مرات حيث صعد لمنصة التتويج في أعوام 1963 و1965 و1978 و1982.

وأنهى المنتخب الغاني مسيرته في النسخة الماضية من البطولة الأفريقية، والتي استضافتها غينيا الاستوائية، قبل عامين بالخسارة أمام نظيره الإيفواري بركلات الترجيح في نهائي البطولة.

واستهل المنتخب الأوغندي مشاركاته في البطولات الأفريقية عام 1962 وحصل الفريق فيها على المركز الرابع، بينما خرج صفر اليدين من دور المجموعات في مشاركاته الثلاث التالية أعوام 1968 و1974 و1976 .

وحقق منتخب غانا أول فوز له على أوغندا بعد ثلاث محاولات فاشلة في السابق، حيث تعادل الفريق على أرضه مع أوغندا سلبيا في تصفيات مونديال روسيا 2018 ،بعد أن التقى الفريقان في عام 2014 ،وفاز المنتخب الأوغندي 1 -صفر على ملعبه إيابا بعد تعادلهما 1 -1 ذهابا في غانا.