.
.
.
.

السلطات البريطانية تحقق مع الحارس السمين

حارس ساتون يونايتد تناول شطيرة وهو على مقاعد البدلاء

نشر في: آخر تحديث:

أثار واين شاو الحارس الاحتياطي لنادي ساتون يونايتد جدلا كبيرا، بعدما رصدته العدسات التليفزيونية وهو يأكل " شطيرة " وهو على مقاعد البدلاء خلال سير المباراة، التي خسرها فريقه يوم الاثنين بهدفين نظيفين أمام أرسنال في دور الستة عشر من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وفوجئ الحارس الثاني في ساتون يونايتد، الذي يلعب في دوري الدرجة الخامسة الإنجليزي، في الدقيقة 82 من لقاء الإثنين عندما كان أرسنال في طريقه لحسم التأهل لصالحه، بعدسات الكاميرات التليفزيونية وهي ترصده أثناء قيامه بتناول الشطيرة على مقاعد البدلاء.

وبعيدا عن أن شاو (46 عاماً) أظهر سلوكا رياضيا غير احترافي، بالإضافة إلى وزنه الذي يبلغ 145 كيلوجرام، لم تمنعه الفرصة التاريخية بمواجهة أرسنال من الاستمتاع بتناول الطعام.

وبالإضافة إلى قيامه بتناول الطعام خلال إحدى المباريات، عقد الحارس المخضرم مقابلة مع وسائل الإعلان وهو يرتدي خفين "صندل"، كما انطلق إلى مطعم النادي خلال فترة الراحة بين شوطي المباراة، وقام بتنظيف مقاعد البدلاء بمكنسة كهربائية قبل بداية اللقاء.

وقررت لجنة الألعاب البريطانية، التي تراقب عمليات المراهنات في ربوع المملكة المتحدة فتح تحقيقات مع شاو.

وقال مدير قسم التحريات في لجنة الألعاب البريطانية، ريتشارد واستون في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": نزاهة الرياضة ليست مزحة ولقد فتحنا تحقيقات لتحديد ما حدث بالضبط.

وأثار ما قام به شاو خلال مباراة ساتون يونايتد شكوك لجنة الألعاب البريطانية، حيث عرض بيت المراهنات "صن بيتس"، التابع لصحيفة "ذي صن" البريطانية الشهيرة جائزة مالية لمن يراهن بأمواله على أن الحارس سيأكل أثناء المباراة وعلى الهواء مباشرة.

وأضاف واستون قائلا: سنرى إذا كانت هناك مخالفة ما في سوق المراهنات وسنحدد ما إذا كان بيت المراهنات قد التزم بما تفرضه عليه رخصة مزاولة العمل بالالتزام بالنزاهة.

ولا يحق للاعبين الدخول في مراهنات خلال أي مباراة رسمية حتى لو لم يشاركوا فيها، كما لا يجوز لهم الكشف عن أي معلومات يمكنها أن تؤثر على سير المباراة.

وأكد شاو في تصريحات لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه كان يعرف بأمر العرض، الذي قدمه بيت المراهنات المذكور.

وأضاف: أعتقد أن عدد الناس الذين شاركوا في المراهنة قليل، بالطبع لايحق لنا الدخول في مراهنات، أعتقد أن من قام بهذا القليل من الأصدقاء والقيل من الجماهير.

ومن جانبه، أدان باول دوسويل، المدير الفني لساتون يونايتد الفعل، الذي أتي به حارس فريقه، وقال: لقد استغل الفرصة ليحصل على تغطية إعلامية أكبر، لا أعتقد أن هذا يعكس أفضل صورة لنا.

ودافع بروس اليوت، رئيس نادي ساتون، عن شاو، ولكنه اعترف في الوقت نفسه أن اللاعب بالغ في ما قام به.

وقال اليوت في تصريحات لـ "بي بي سي": لو كانوا يعرفون الحارس السمين، فعلى الأرجح لم يكونوا ليشعروا بدهشة كبيرة، واين رجل عظيم، لم أكن أعرف شيئا عن هذا الموضوع، هو نجح في الظهور على صفحات الجرائد مرة أخرى، ويبدو أن الشهرة رفعت من رأسه قليلا، ولكننا سننزله إلى الأرض مجددا.