.
.
.
.

إنريكي يؤكد رحيله عن برشلونة نهاية الموسم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن لويس انريكي، مدرب برشلونة، حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم الأربعاء، أنه سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي.

وقال انريكي في مؤتمر صحافي بعد فوز فريقه الكاسح على سبورتينغ خيخون 6-1 في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري: "لن أكون مدربا لبرشلونة في الموسم المقبل".

وأضاف: "إنه قرار صعب ومدروس وأعتقد أنه يجب أن أكون مخلصا لما اعتقد به".

ويتولى انريكي تدريب برشلونة منذ 2014 في عقد ينتهي في يونيو المقبل.

وتابع مدرب برشلونة: "هناك ثلاثة أشهر مثيرة أمامنا. نحن في وضع صعب، خصوصا في واحدة من المسابقات، ولكن بمساعدة الجميع وفي حال كان النجوم جاهزين فإنه يمكننا التعويض".

وأوضح: "سيكون التزامي كاملا في هذه الأشهر الثلاثة".

ويواجه النجم الدولي السابق ضغوطا كبيرة منذ بداية الموسم، لكن وتيرتها ارتفعت بعد الخسارة المذلة أمام باريس سان جرمان برباعية نظيفة في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أسبوعين.

وبات برشلونة بهذه النتيجة، التي توازي أسوأ خسارة تلقاها في المواسم الثلاثة بقيادة انريكي، على عتبة الإقصاء من ثمن نهائي البطولة الأوروبية للمرة الأولى منذ 2006-2007.

ومثل صديقه وزميله السابق جوسيب غوارديولا (مدرب مانشستر سيتي الانجليزي حاليا) الذي ترك تدريب برشلونة في 2012 بعد أربعة مواسم رائعة، فإن انريكي تحدث عن الضغوط الهائلة في كامب نو، واعتبر انها السبب وراء قراره بالتخلي عن تدريب الفريق.

وقال في هذا الصدد: "السبب هو الطريقة التي أعيش فيها هذه المهنة. هذا يعني ساعات قليلة جدا من الراحة فقط".

وقاد انريكي الفريق الكاتالوني إلى 8 القاب في عشر بطولات شارك فيها منذ اشرافه عليه، وكان موسمه الأول الافضل باحرازه الثلاثية: دوري ابطال اوروبا حين تغلب على يوفنتوس الايطالي 3-1 في المباراة النهائية، والدوري والكأس المحليان.