.
.
.
.

شيرنغهام لـ"العربية": إبراهيموفيتش تقلّد دور كانتونا

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر اللاعب الإنكليزي السابق، تيدي شيرنغهام، أن السويدي زلاتان إبراهيموفتش، يؤدي حاليا دورا كبيرا في مانشستر يونايتد، يماثل ما فعله الفرنسي كانتونا في التسعينيات مع النادي.

شيرنغهام - الذي ارتدى قميص يونايتد بين 1997 و2001 مسجلا 31 هدفا للشياطين الحمر في مختلف المسابقات- اعتبر أن زلاتان حاليا هو قائد مانشستر يونايتد الأول، وأنه يقدم أداء استثنائيا في صفوفه منذ قدومه الصيف الماضي من باريس سان جيرمان الفرنسي.

شيرنغهام تابع في حديثه لـ"العربية" في دبي، بأن المدرب جوزيه مورينيو يلعب للفوز في كل المباريات، ولا يقلل أبدا من أهمية مسابقة الدوري الأوروبي التي تشهد في ربع النهائي مواجهة الفريق مع روستوف الروسي.

شيرنغهام المتوج بثلاثية الدوري وكأس الاتحاد الانجليزي ودوري أبطال أوروبا في عام 1999، اعتبر أن ذلك الموسم يعيش في ذاكرته للأبد ويتمنى لو عاد مجددا وعاش أيامه بتفاصيلها المبهجة.

شيرنغهام ابن الخمسين عاما، كانت له تجربة تدريبية قصيرة العام الماضي مع فرق الدرجة الثانية في انجلترا ووصفها بأنها "تجربة مختلفة عن أيام اللعب وبالتأكيد كان شعورا مختلفا بالتعامل مع عدة أمور"، ومضيفا رغم قرار إقالته من منصبه فإنه يعتبر أن "خبرته زادت وأتمنى مستقبلا أن اتلقى عروضا في هذا المجال لأنني أحببت كل دقيقة فيها".

وبدأ شيرنغهام متفائلا بمستقبل منتخب إنجلترا – الذي ارتدى قميصه في 51 مباراة بمسيرته - معتبرا أن لاعبي "الأسود الثلاثة" يدركون المردود السيئ الذي قدموه في كأس اوروبا الماضي في فرنسا، لكن الموهبة على حد تعبيره موجودة لدى اللاعبين الإنجليز حاليا لمنافسة الأفضل فنيا في العالم.