.
.
.
.

رانييري: لا زلت مصدوماً من إقالتي

نشر في: آخر تحديث:

اعترف كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي السابق أنه لا زال مصدوما من قرار إقالته غير المتوقع الشهر الماضي وقبل مرور عام واحد على قيادة النادي للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفقد المدرب البالغ عمره 65 عاما منصبه بعدما استمر تسع مباريات دون أي فوز ليصبح على بعد نقطة واحدة من منطقة الهبوط.

وبعد إقالة رانييري فاز ليستر بكل مبارياته الأربع في الدوري ليتقدم بست نقاط على منطقة الخطر كما نجح في التأهل لدور الثمانية في دوري أبطال أوروبا.

ونقلت الصحافة البريطانية عن رانييري قوله خلال حفل في روما: عندما أفكر في ليستر أول ما يخطر ببالي هو الشعور بالاندهاش وبشكل أكبر من الشعور بالأسى.

وأضاف: أنا مجرد مدرب استمتع بشعور الفوز بالدوري بعد مغامرة رائعة ثم أواجه الأسى الذي حدث بعد ذلك.

وتابع: واجهت الكثير خلال مشواري الطويل لكن لم يحدث أبدا مثل هذا الأمر. كان أشبه بالصدمة حتى إذا كان ذلك في النهاية جزءا من كرة القدم.

وذكرت تقارير أن رانييري رفض في الأسابيع الأخيرة تدريب باليرمو وفولفسبورج إضافة إلى عروض أخرى من الصين والإمارات بينما يأمل في العودة سريعا للعمل في الدوري الإنجليزي الممتاز.