.
.
.
.

روسيا تحمي أراضيها من "الهوليغانز" بالحبس والإبعاد

نشر في: آخر تحديث:

أقرت روسيا يوم الإثنين قانونا يحظر دخول المشجعين المثيرين للشغب "هوليغانز" أراضيها في محاولة للسيطرة على العنف في الملاعب قبل استضافتها نهائيات كأس العالم في كرة القدم 2018.

ويمنح القانون، الذي صادق عليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السلطات حق منع دخول الأراضي الروسية لأي شخص سبق أن تورط بأعمال شغب خارجها، كما يتيح لها توقيف أي مشجع يخرق النظام العام لمدة تصل إلى 15 يوما ثم طرده.

ويمكن أن تفرض على مثيري الشغب أيضا عقوبات مالية تصل الى 50 ألف روبل (نحو 711 دولارا)، مع حرمانهم حضور المناسبات الرياضية في روسيا لمدة تصل إلى سبع سنوات.

وتسعى روسيا الى تهدئة المخاوف من الشغب مع قرب استضافتها لكأس القارات في يونيو، والتي تقام قبل عام من نهائيات كأس العالم، وذلك في أعقاب الاشتباكات التي شارك فيها مشجعو روسيا في كأس أوروبا التي استضافتها فرنسا الصيف الماضي.

واشتبك المشجعون الروس مع رجال الأمن ومع المشجعين الانجليز قبيل مباراة المنتخبين في الدور الأول من كأس اوروبا، ما أدى الى أعمال تخريب في الشوارع ووقوع عدد من الجرحى.

وكانت روسيا أقرت قوانين تمنع مثيري الشغب المحليين من حضور المباريات، وهي بصدد إصدار بطاقات هوية خاصة لكل من المشجعين الروس والاجانب الذي سيحضرون بطولات كرة القدم المقبلة على أراضيها.