فراق محتمل بين دورتموند ومدربه توخيل

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الصحافة الألمانية عن فراق محتمل بين نادي بوروسيا دورتموند ومدربه توماس توخيل في نهاية الموسم مع اتساع الخلاف بينه وبين الادارة، على رغم الدعم الجماهيري والنتائج الجيدة للفريق تحت قيادة مدربه.

وبعد انتقادات من المدير التنفيذي للنادي هانز - يواكيم فاتسكه لتوخيل السبت، جاء دور رئيس النادي رينهارد راوبال الذي نقلت عنه صحيفة "بيلد" اليومية أن توخيل لن يربح في نزاعه مع فاتسكه، بينما عنونت صحيفة فاتس "فراق مع توخل: راوبال يقف خلف فاتسكه.

ويعود الخلاف مع المدرب (43 عاما) إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، حينما تعرضت حافلة الفريق لثلاثة تفجيرات أثناء توجهها إلى مباراة الذهاب مع موناكو الفرنسي في دورتموند، ما أدى إلى إصابة لاعبه الإسباني مارك بارترا، ما أدى لتأجيل المباراة.

وانتقد توخيل بشدة قرار الاتحاد الأوروبي للعبة، بموافقة النادي، إقامة المباراة في اليوم التالي، مضيفا إنه لم يتم الأخذ برأيه بهذا الشأن. إلا ان فاتسكه قال مؤخرا أن هذا الأمر غير صحيح.

وخسر دورتموند مباراة الذهاب 2-3، والإياب 1-3.

ويخوض المدرب موسمه الثاني مع الفريق، ويشببه البعض بالإسباني بيب غوارديولا، ويمتد عقده مع الفريق حتى عام 2108.

ويحتل الفريق المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا، وسيخوض نهائي كأس ألمانيا أمام اينتراخت فرانكفورت في 27 مايو في برلين، بعدما أقصى حامل اللقب بايرن ميونخ من نصف النهائي.