.
.
.
.

روما ينتفض ويهزم يوفنتوس في 9 دقائق

نشر في: آخر تحديث:

قلب روما تأخره بهدف نظيف أمام ضيفه يوفنتوس إلى فوز ثمين ومستحق 3 - 1 في قمة المرحلة السادسة والثلاثين لبطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد.

واستعاد روما المركز الثاني المؤهل إلى مرحلة المجموعات مباشرة ببطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، بعدما رفع رصيده إلى 81 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام نابولي، صاحب المركز الثالث، المؤهل للدور التمهيدي لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال.

في المقابل، تجمد رصيد يوفنتوس الذي تكبد خسارته الخامسة في المسابقة هذا الموسم عند 85 نقطة في الصدارة.

وكان يوفنتوس بحاجة للحصول على نقطة التعادل من أجل التتويج بلقب المسابقة للمرة الثالثة والثلاثين في تاريخه والسادسة على التوالي، ليتأجل فوزه بالبطولة، حيث بات يتعين عليه الحصول على ثلاث نقاط في مباراتيه المتبقيتين بالبطولة، وربما يحسم اللقب رسميا حال فوزه على ضيفه كروتوني في المرحلة المقبلة.

ودفع ماسيمليانو أليغري مدرب يوفنتوس ثمن الإبقاء على عدد من عناصره الأساسية على مقاعد البدلاء مثل كلاوديو ماركيزيو وباولو ديبالا وداني ألفيش في بداية المباراة، من أجل إراحتهم قبل مواجهة الفريق المرتقبة مع لاتسيو في نهائي بطولة كأس إيطاليا يوم الأربعاء القادم، قبل أن يدفع بهم في الشوط الثاني ولكن بعد فوات الأوان، ليعجز الفريق عن تحقيق أي انتصار للمبارة الثالثة على التوالي في المسابقة، عقب تعادله مع أتالانتا وتورينو في المرحلتين الماضيتين.

وبادر الغابوني ماريو ليمينا بالتسجيل لمصلحة يوفنتوس في الدقيقة 21، قبل أن يدرك دانييلي دي روسي التعادل لروما في الدقيقة 25، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما أضاف ستيفان الشعراوي الهدف الثاني لروما في الدقيقة 56، فيما تكفل رادا ناينغولان بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 65.

وتضاعفت معاناة يوفنتوس في الدقائق الأخيرة للمباراة، بعدما أصيب مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في الدقيقة 81 عقب إجراء الفريق تبديلاته الثلاثة.

ويطمح يوفنتوس في تحقيق الثلاثية التاريخية (الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا ودوري الأبطال) هذا الموسم، حيث تنتظره مواجهة من العيار الثقيل أيضا مع ريال مدريد الأسباني في نهائي دوري الأبطال في الثالث من يونيو المقبل بالعاصمة الويلزية كارديف.