.
.
.
.

الفحوصات الطبية تؤكد سلامة البرتغالي غيريرو من الإصابة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الفحوصات الطبية التي خضع لها لاعب منتخب البرتغال رافائيل غيريرو أن الإصابة التي تعرض لها يوم الأربعاء في مباراة فريقه أمام روسيا في بطولة كأس القارات أقل خطورة مما كان متوقعا.

وأثبتت الفحوصات الطبية أن اللاعب تعرض فقط لضربة قوية في القدم ولم يصب بكسر كما كان متوقعا، حسبما أعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم.
وقال الاتحاد البرتغالي في بيان رسمي له: غيريرو أصيب بكدمة خلال مباراة روسيا والبرتغال وتم تغييره عندما شعر بألام مبرحة.

ونقل غيريرو، الظهير الأيسر للمنتخب البرتغالي أمس لأحد المستشفيات في العاصمة الروسية موسكو لإجراء فحوصات طبية.

وسيبقى غيريرو، لاعب بروسيا دورتموند الألماني، مع منتخب بلاده في روسيا، حيث سيتحدد مصير مشاركته في المباريات المقبلة على حسب مدى تطور حالته البدنية.

وخرج غيريرو (23 عاماً) من ملعب المباراة أمام روسيا في الدقيقة 65 بعد أن تلقى ضربة قوية تسببت في إصابته.

وقال فيرناندو سانتوس، المدير الفني للمنتخب البرتغالي عقب إصابة لاعبه: غيريرو نقل إلى المستشفى، قد يكون لديه كسر في الكاحل، إنه أمر محزن، رافائيل فتى رائع ولاعب كبير، نأمل ألا تكون الإصابة خطيرة كما نخشى في الوقت الحالي ولكن قد تؤثر هذه الإصابة على استعداداته للموسم الجديد.

وانضم غيريرو إلى بروسيا دورتموند قبل عام واحد بعد أن فاز مع المنتخب البرتغالي بلقب بطولة كأس أمم أوروبا 2016 بفرنسا.