.
.
.
.

مودريتش في النيابة العامة مجدداً بسبب زوران وشقيقه

نشر في: آخر تحديث:

استمعت النيابة العامة الكرواتية يوم الأربعاء إلى لاعب وسط ريال مدريد الإسباني ومنتخب كرواتيا لكرة القدم لوكا مودريتش، في قضية شهادة زور أدلى بها خلال محاكمة زدرافكو ماميتش الرئيس القوي السابق لنادي دينامو زغرب وشقيقه زوران المدير الرياضي السابق ومدرب كرة القدم الحالي.

ونقلت الوكالة الوطنية للانباء "هينا" عن مودريتش قوله للصحافيين: جئت للدفاع عن نفسي وقول الحقيقة كما هو الحال في كل مرة حتى الآن.. ضميري مرتاح.

وكانت النيابة العامة الكرواتية فتحت تحقيقا لمعرفة ما إذا كان مودريتش أدلى بشهادة زور خلال محاكمة ماميتش.


ووجهت إلى الشقيقين ماميتش تهمة اختلاس أموال قدرت بـ 15,6 مليون يورو وتحديدا خلال عمليات انتقالات مزورة متهربا من دفع ضرائب بقيمة 1,6 مليون يورو.

وأمام محكمة أوسييك التي نبهته إلى وجوب قول الحقيقة، أكد مودريتش أنه وقع مع ماميتش ملحقا ينص على أن يعيد إليه نصف قيمة الأرباح التي يتلقاها في وقت لاحق.

إلا أن مودريتش كان قد اعترف عام 2015 أمام المحققين بأن هذا الملحق تم التوقيع عليه بعدما أصبح لاعباً في توتنهام.

ويمكن لهذه الحقائق أن تشكل جريمة بالادلاء بشهادة زور بحسب محكمة أوسييك التي لا تكشف فترة العقوبة التي يواجهها اللاعب.

وكان مودريتش ترك دينامو زغرب عام 2008 وانتقل إلى توتنهام ومنه نحو ريال مدريد عام 2012.