.
.
.
.

رئيس ليون: مفاوضات نيمار "خطر" على الكرة الفرنسية

نشر في: آخر تحديث:

قال جان ميشيل أولاس رئيس نادي ليون الفرنسي، إن تقدم باريس سان جيرمان بعرض قياسي لضم البرازيلي نيمار من برشلونة، خطر على مستقبل الكرة الفرنسية.

واستحوذ خبر مفاوضة باريس سان جيرمان للاعب البرازيلي على اهتمام وسائل الإعلام حول العالم، بعدما تردد أن الفريق الباريسي سيدفع 222 مليون يورو لتخليص نيمار من عقده مع برشلونة، وراتب سنوي يبلغ 30 مليون يورو، إضافة إلى عمولة انتقال لوالده تصل إلى 100 مليون يورو.

وقال رئيس نادي ليون في تصريحات صحافية: لا أظن هذا الأمر إيجابياً لاقتصاد كرة القدم الفرنسي، إنه خطر ولست مقتنعاً بأنها خطوة جيدة.

وزاد: أنا محلل اقتصادي، وأنظر إلى عائدات الاستثمار دائماً، الآن سيدفع باريس سان جيرمان 500 مليون يورو إلى نيمار خلال 4 سنوات، هذا أمر خطر، نحن نحاول خلق ديناميكية إيجابية وقيمة مضافة، مع الاهتمام بالتوازن الاقتصادي، لكن هنا باريس سان جيرمان يخاطر بذلك كله.

وأردف: لا وجود للمنطق هنا، يجب أن يعلم الكل أننا في فرنسا لا نجني عائدات ضخمة من النقل التلفزيوني (3 مليارات يورو في إنجلترا)، ولهذا أقول إن دفع هذا المال أمر سيئ بالنسبة للكرة الفرنسية.

وخسر باريس سان جيرمان بطولة الدوري الفرنسي لمصلحة موناكو، كما غادر بطولة دوري أبطال أوروبا بعد خسارته الشهيرة أمام برشلونة 6-1.