.
.
.
.

فيفا يفتح تحقيقاً مع تشيلسي بسبب تعاقداته

نشر في: آخر تحديث:

يحقق الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" مع تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الثالثة في ثماني سنوات بشأن مزاعم بانتهاك محتمل للوائح التعاقد مع اللاعبين الناشئين.

وقال الفيفا في رد عبر البريد الإلكتروني الأربعاء بشأن أسئلة عن تقارير إعلامية تتعلق بتعاقد النادي مع لاعبين أقل من 18 عاما: "يمكننا التأكيد أن التحقيقات جارية. لا يمكن الكشف عن أي تفاصيل بشأن الأمور قيد التحقيق".

وتحظر لوائح الفيفا الانتقالات الدولية للاعبين أقل من 18 عاما إلا في حال هجرة الأسرة إلى بلد آخر لأسباب لا تتعلق بكرة القدم أو أن تقع إقامة اللاعب ومقر النادي على حد سواء على نحو 50 كيلومترا من الحدود.

ويتعلق الاستثناء الوحيد الآخر لانتقالات الناشئين بدول الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية وحينها يكون أقصى سن للاعب المنتقل هو 16 عاما.

وفي هذه الحالة تتعهد الأندية بضمان مواصلة اللاعب تعليمه ودراسته لمهنة بديلة فضلا عن التأكد من إقامته في مكان مميز.

وقال المتحدث باسم تشيلسي لوسائل إعلام بريطانية إن النادي متوافق مع لوائح الفيفا وقواعده عند التعاقد مع لاعبيه.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن الانتهاكات المزعومة أقل خطوة من تلك المتعلقة بقطبي مدريد أتلتيكو وريال في السنوات الأخيرة والتي منعتهما من حظر التعاقدات مع لاعبين جدد.

وحظر على تشيلسي التعاقد مع لاعبين لفترتي انتقال في 2009 وهي العقوبة التي انتهت بقبول الطعن عليها في 2010 إثر انتقال جايل كاكوتا في 2007 من لانس إلى ستامفورد بريدج.