.
.
.
.

يواخيم لوف: نتائج فرق ألمانيا في أوروبا تثير القلق

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر يواخيم لوف مدرب منتخب ألمانيا أن النتائج الأخيرة لأندية بلاده في البطولات الأوروبية "مثيرة للقلق" وذلك بعد خسارة ممثليها الستة في دوري الأبطال والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الأسبوع الماضي.

وقال لوف عشية مباراة المنتخب مع إيرلندا الشمالية ضمن تصفيات كأس العالم 2018، أن النتائج مثيرة للقلق قليلا، وأضاف: يجب أن نقلق رغم أنه من المبكر القول إذا ما كان ذلك مسارا، واستخلاص العبر مما يحصل. فبايرن دورتموند لا يزالان يملكان الفرص لتحقيق الأفضل.

ولقي بايرن ميونيخ خسارة قاسية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في باريس صفر-3 أدت الى إقالة مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي، وسقط بوروسيا دورتموند على أرضه أمام ريال مدريد حامل اللقب 1-3، ولايبزيغ أمام مضيفه بشكتاش التركي صفر-2 في الجولة الثانية من دوري الأبطال.

وفي يوروبا ليغ، خسر هوفنهايم أمام لودوغوريتس البلغاري 1-2، وهرتا برلين أمام أوسترسوند السويدي صفر-1، وكولن أمام ريد ستار بلغراد صفر-1.

وفي الموسم الماضي، لم يتمكن أي فريق ألماني من بلوغ نصف النهائي في المسابقتين الأوروبيتين للمرة الأولى منذ موسم 2004-2005.

وتابع لوف: هناك أسباب لهذا التراجع ولكنه ليس اليوم او المكان المناسب للتحدث عنه، لكن من الخطأ الإدعاء أن أفضل المواهب في العالم هي في ألمانيا، ففي فرنسا وإسبانيا وإنجلترا هناك ايضا لاعبون شباب استثنائيون يلعبون على مستوى عال.

واوضح مدرب المنتخب الذي توج بطلا للعالم 2014: من الخطأ الاعتقاد أنه بسبب وجود المواهب لدينا فانه يجب أن نفوز بكل شيء في المستقبل.