بوكا جونيورز ينتصر في الـ"سوبر كلاسيكو"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

تغلب بوكا جونيورز يوم الأحد 2 - 1 على غريمه التاريخي ريفر بليت على ملعب الأخير في المباراة التي جمعت بين الفريقين في كلاسيكو الكرة الأرجنتينية.

وبهذا الفوز تمكن بوكا جونيورز من توسعة فارق النقاط بينه وريفر بليت إلى تسع نقاط في جدول ترتيب الدوري الأرجنتيني لكرة القدم.

وسجل هدفي بوكا جونيورز المهاجم الكولومبي إيدوين كاردونا في الدقيقة 40 من ضربة حرة، ولاعب الوسط الأوروغواياني ناهيتان نانديز في الدقيقة 72، فيما سجل هدف ريفر بليت الوحيد في المباراة قائده ليوناردو بونزيو في الدقيقة 68.

وأنهى الفريقان اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد مهاجم ريفر بليت إغناسيو فيرنانديز في الدقيقة 36 وصاحب الهدف الأول لبوكا جونيورز إيدوين كاردونا في الدقيقة 60.

ورفع بوكا جونيورز رصيده إلى 24 نقطة، بعد أن حقق الفوز في ثماني مباريات متتالية ببطولة الدوري الأرجنتيني ليوسع الفارق مع أقرب ملاحقيه في جدول الترتيب سان لورينزو وتايريز إلى تسع نقاط وإلى 12 نقطة مع ريفر بليت.

وتلقى ريفر بليت أمس بتلك الهزيمة صدمة جديدة في أقل من خمسة أيام بعد خروجه من الدور قبل النهائي لبطولة كأس ليبيرتادوريس على يد لانوس يوم الأربعاء.

وبسط بوكا جونيورز سيطرته على الدقائق الـ 20 الأولى من الشوط الأول بفضل تألق بابلو بيريز وانطلاقات الكولومبي فرانك فابرا.

وخلال تلك الأثناء تصدى حارس ريفر بليت، جيرمان لوكس، وتحديدا في الدقيقة 11 لمحاولتين متتاليتين لنجمي ريفر بليت داريو بينديتو وإيدوين كاردونا.

وبعد ذلك بعشر دقائق، أفسد لوكس مرة أخرى لمحاولة جديدة قادها كاردونا عندما تصدى لتنفيذ لركلة ثابتة نجح حارس ريفر بليت في تحويلها إلى ضربة ركنية.

وبعد مرور نصف الشوط الأول، بدأ ريفر بليت في الدخول إلى أجواء المباراة وتمكن من الضغط على بوكا جونيورز في منتصف الملعب لكي يبقي معظم مجريات اللعب في هذه المنطقة.

وفي الدقيقة 34، أنقذ أغوستين روسي، حارس بوكا جونيورز، مرماه من هدف محقق لريفر بليت إثر تسديدة بعيدة المدى بأقدام لاعب الوسط المهاجم آرييل روخاس.

ولم يراهن بوكا جونيورز وسط هذا الحصار الذي ضربه منافسه على مجريات اللقاء على الهجمات المرتدة حتى جاءت الدقيقة 38 والتي شهدت أول حالات الطرد في المباراة، وذلك عندما وضع إغناسيو فيرنانديز قدمه اليمنى في مواجهة صدر إيدوين كاردونا خلال صراع اللاعبين على إحدى الكرات الهوائية، ليشهر له الحكم نيستور بيتانا البطاقة الحمراء مباشرة.

وعلى إثر هذا الخطأ احتسب حكم اللقاء ركلة حرة ثابتة لبوكا جونيورز على مسافة 25 متر من مرمى ريفر بليت، ليتصدى لتنفيذها كاردونا ببراعة ويضع الكرة في الزاوية العليا اليسرى للمرمى.

وكاد بوكا جونيورز أن يضاعف النتيجة في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، وذلك قبل أن تسنح فرصة التعادل الأولى لأصحاب الأرض عندما مرت كرة عرضية متقنة نفذها إنزو بيريز من أمام أقدام مهاجم ريفر بليت إغناسيو سكوكو نجح في الإمساك بها أغوستين روسي حارس الفريق الزائر.

وبعد هذه الهجمة الخطيرة مباشرة، أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء مرة أخرى، ولكن هذه المرة لللاعب إيدوين كاردونا أحد أبرز نجوم اللقاء على إثر قيامه بضرب إنزو بيريز الذي كان مكلفا برقابته بمرفق الذراع ليغادر اللقاء في الدقيقة 60 ليتساوى الفريقان مرة أخرى في عدد اللاعبين.

ومع حلول الدقيقة 68 وصلت الكرة لقائد ريفر بليت ليوناردو بونزيو في نفس المكان الذي سجل منه كاردونا هدف التقدم لبوكا جونيورز ليسدد بيمناه في أعلى الزاوية اليمنى لمرمى بوكا جونيورز محرزا هدف التعادل لفريقه.

ومنح الهدف دفعة معنوية كبيرة لريفر بليت، الذي سانده ما يقرب من 60 ألف مشجع في مباراة الأمس، وانطلق للبحث عن هدف الفوز.

وبعد مرور أربع دقائق فقط من هدف التعادل لريفر بليت، ابتسم الحظ مرة أخرى لبوكا جونيورز وعاد مرة أخرى ليتقدم في النتيجة عن طريق الأوروغوياني ناهيتان نانديز، الذي استغل التمركز الخاطئ لظهير ريفر بليت ميلتون كاسكو ليضع بقدمه اليمنى الكرة في شباك جيرمان لوكس.

وسنحت العديد من الفرص لبوكا جونيورز للذهاب بعيدا بنتيجة اللقاء، كان أبرزها عندما انفرد ثلاثة لاعبين بمرمى ريفر بليت قبل نهاية المباراة بدقيقتين ولكن فرانك فابرا أطاح بالكرة إلى خارج الملعب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.