إيطاليا تخوض اختباراً صعباً أمام السويد في الملحق الأوروبي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

يتطلع المنتخب السويدي الأول لكرة القدم لأن يكشر عن أنيابه عندما يستضيف المنتخب الإيطالي، بطل العالم أربع مرات يوم الجمعة، في ذهاب الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم بروسيا 2018 بملعب فريندز أرينا.

وقال جاني أندرسون مدرب المنتخب السويدي : نحن منتصرين لمجرد وصولنا إلى هذا الدور. لقد خضنا أشرس مجموعة في التصفيات أمام هولندا وفرنسا وقدمنا مباريات جيدة جدا. إذا كان بإمكاننا أن نلعب في هذا المستوى، يمكننا التغلب على أي فريق في العالم، بما في ذلك إيطاليا.

وتغلب المنتخب السويدي على نظيره الفرنسي 2 - 1 على أرضه وانتزع المركز الثاني في المجموعة الأولى متفوقا على المنتخب الهولندي بفارق الأهداف، بينما فشل المنتخب الإيطالي في انتزاع بطاقة التأهل المباشر، بعدما انهى التصفيات في المركز الثاني بالمجموعة السابعة خلف المنتخب الإسباني.

وشارك المنتخب السويدي في 11 من آخر 20 بطولة لكأس العالم واستضاف البطولة في 1958، وحقق أفضل مركز له عندما خسر في المباراة النهائية أمام البرازيل 2 - 5.

وغاب المنتخب الإيطالي عن نهائيات كأس العالم في 1958 ، ومثل المنتخب السويدي، لم يشارك في أول نسخة من البطولة في 1930.

وتسود الثقة المشوبة بالحذر في معسكر المنتخب الإيطالي قبل رحلته إلى سولنا، وهي بلدة شمال ستوكهلوم. ويستضيف ملعب جوسيبي مياتزا في مدينة ميلان مباراة الإياب يوم الاثنين المقبل.

ويسعى جيانلويجي بوفون (39 عاماً) قائد المنتخب الإيطالي، للمشاركة للمرة السادسة في المونديال، ليتفوق على المكسيكي أنتطونيو كارباخال والألماني لوثار ماتيوس، اللذين تقاعدا بعد مشاركتهما في خمس نسخ.

ويعد بوفون، المتبقي بجانب زميليه دانيلي دي روسي وأندريا بارزالي، من الفريق المتوج بلقب كأس العالم في 2006 ، وقال : الملحق الأوروبي دائما ما يكون مخاطرة.

وتذكر بوفون مشاركته الأولى مع المنتخب الإيطالي في أكتوبر 1997 علما بانه شارك في 173 مباراة مع المنتخب الإيطالي.

وتعادل بعدها المنتخب الإيطالي 1-1 مع روسيا في الملحق المؤهل لمونديال 1998 وتأهل للمونديال بعد الفوز في المباراة الثانية 1 - صفر.

وقال بوفون :من المهم أن تبقى النتيجة متشابهة قبل 20 عاما، لكن ما يقلق حول المنتخب السويدي هو أنهم فريق منظم. يفعلون أشيائهم المعتادة ويفعلوها بشكل جيد. تعلم انه إذا أردت الفوز يجب ان تلعب مباراة جيدة، وأيضا من الناحية الفردية.

كما يقلق بوفون أيضا، ماركوس بيرغ، الذي سجل أربعة أهداف في المباراة التي اكتسح فيها المنتخب السويدي لوكسمبورغ 8 - صفر والتي ساعدت المنتخب السويدي لانتزاع المركز الثاني، فيما يملك لاعبو المنتخب السويدي الذي يلعبون في الدوري الإيطالي وهم فيليب هيلاندير وماركوس رودين وإميل كرافث أفضلية في معرفة منافسهم.

ويملك المنتخب الإيطالي سيرو إيموبلي ، الذي وصل لأفضل مستوياته، حيث سجل 14 هدفا في 11 مباراة في الدوري الإيطالي ، بينما عاد أندريا بيلوتي من الإصابة في الوقت الذي استدعى فيه جيان بييرو فينتورا مدرب المنتخب الإيطالي سيموني زازا بعد غياب دام لعام كامل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.