.
.
.
.

عائلة الضحية البريطاني: القطريون لا يتجاوبون معنا

نشر في: آخر تحديث:

التزمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث والمشاريع المشرفة على استعدادات قطر لتنظيم كأس العالم 2022 الصمت إزاء مطالبات عائلة الموظف البريطاني زاك كوكس في استاد خليفة قبل 10 أشهر، ولم تستجب لطلب الشرطة البريطانية بالحصول على معلومات حول وفاته.

ولقى زاك كوكس حتفه في يناير الماضي في مقر بناء استاد خليفة الدولي بعد سقوطه من رافعة على بعد 40 متراً، لينضم إلى مجموعة من العمال في مجال الإنشاءات لقوا حتفهم في قطر خلال الأعوام الماضية، كما ذكرت المنظمات الحقوقية والتي أشارت في تقاريرها إلى أن ما يقارب 7 آلاف عامل سيفارقون الحياة عند انطلاق كأس العالم 2022.

وقال أفراد من عائلة كوكس لصحيفة "غارديان البريطانية" إن اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية لم تتواصل معهم حتى الآن عن أسباب وفاة زاك، وأضافوا: لم نجد أي جواب من قبل القطريين لشرح أسباب وفاته رغم مرور 10 أشهر على الحادثة، حتى إن الشرطة البريطانية حاولت التدخل لكنها لم تستطع الحصول على إجابة من القطريين.

وزادوا: نشعر أنه من المستحيل الحصول على تلك المعلومات من قطر، لو حدث هذا في بريطانيا فإن الأجهزة الرسمية ستحقق في وفاته مباشرة وتخبرنا لماذا حدث ذلك، أما القطريون فإنهم يقولون إنهم أجروا التحقيقات فور وقوع الحادثة لكن لم يصلنا شيء حتى الآن.

وأبلغ أفراد العائلة الصحيفة البريطانية: شركة بيفيفر الألمانية التي تقوم بأعمال استاد خليفة الدولي تعتبر من أفضل الشركات في مجال الإنشاءات في العالم وتستعمل رافعات ذات جودة عالية، لكن حسبما ذكر لنا من زملاء زاك فإنهم اضطروا إلى الاستعانة برافعات أقل جودة، بسبب الضغط المتزايد عليهم لإنهاء الأعمال قبل حلول موعد كأس العالم 2022.