انتحار مسؤول رياضي أرجنتيني متهم بالفساد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أقدم مسؤول أرجنتيني كروي سابق على الانتحار الثلاثاء، يوم اتهامه بتلقي رشى في افتتاح المحاكمات في نيويورك ضمن ملف الفضائح الذي هز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منذ عام 2015، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام أرجنتينية.

وألقى خورخي ديلهون بنفسه تحت قطار في احدى ضواحي العاصمة بوينس أيرس، كما ذكر موقعا "كلارين" ولا ناسيون".

وكان المسؤول التسويقي أليخاندرو بورزاكو شهد الثلاثاء أن ديلهون ورجلا ثانيا يدعى بابلو بالادينو، تلقيا ملايين الدولارات مقابل منح حقوق بث مباريات كرة القدم، بحسب ما أشارت التقارير.

وأشارت التقارير إلى أن الرجلين عملا انذاك في برنامج "كرة القدم للجميع" الحكومي، تحت إشراف الرئيسة السابقة كريستينا كيرشنر، والذي كان له حقوق بث المباريات في الأرجنتين.

وفند بورزاكو، الرئيس السابق في شركة "تورنيوس آي كومبتنسياس" في محكمة فدرالية في نيويورك، كيف دفعت شركته ملايين الدولارات لمسؤولي اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، لأكثر من عقد من الزمن لضمان حقوق بث أبرز بطولات كرة القدم.

وأقر بورزاكو بذنبه في نوفمبر 2015 بتهم الابتزاز، الاحتيال الالكتروني ومؤامرات غسيل الأموال، وهو أحد 42 مسؤولا ومديرا تسويقيا متهمين بفضائح فيفا.

ووجهت الاتهامات إلى 42 مسؤولا وثلاث شركات، بعد شكوى قضائية من 236 صفحة تضمنت تفاصيل 92 جرما و55 مخطط فساد، بمخالفات مالية تصل قيمتها لنحو 200 مليون دولار أميركي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.