.
.
.
.

الخارجية الصينية تطلب من ألمانيا احترام منتخبها

نشر في: آخر تحديث:

طالبت الصين ألمانيا لإظهار مزيدا من الاحترام تجاه المنتخب الصيني لكرة القدم المتواجد حاليا في ألمانيا بعدما توقفت المباراة الأولى للفريق هناك بسبب محتجين من التبت، كما تلوح في الأفق المزيد من الاحتجاجات.

وأدان لو كانج المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في بيان عبر الموقع الرسمي للوزارة الواقعة مشيرا إلى أن الدول ينبغي أن تتعامل مع بعضها البعض باحترام.

وشدد على أن التبت قضية مهمة للغاية للشعب الصيني وأن الصين تعارض أي دولة أو منظمة أو افراد يساندون استقلال التبت. وينتقد التبتيون بكين بشكل منتظم، متهمين إياها بالقمع الديني والثقافي في إقليم التبت.

ويوم السبت الماضي تعرضت المباراة الأولى التي جمعت بين المنتخب الصيني للشباب تحت 20 عاما في مواجهة فريق ألماني، للإيقاف بسبب محتجين من التبت.

وقال أحد المحتجين بعد رفع علم التبت خلال المباراة أمام فريق شوت ماينز المنافس بدوري الدرجة الرابعة الألماني: لدينا حرية التعبير عن رأينا.

ورفض لاعبو المنتخب الصيني اللعب عندما جرى رفع علم التبت في الدقيقة 23 مما أدى إلى توقف المباراة لمدة 25 دقيقة قبل إزالة العلم ليتم استئناف المباراة التي انتهت بفوز الفريق الألماني 3 -صفر في حضور 400 مشجع.

ويخوض المنتخب الصيني للشباب سلسلة من المباريات امام فرق ألمانية خلال الفترة الحالية. وقد تقع احتجاجات مماثلة خلال المباراة المقبلة للمنتخب الصيني أمام اف سي في فرانكفورت يوم السبت المقبل.

وقال رئيس اف سي في فرانكفورت ، مايكل غويرنر أن جماهير الفريق تعتزم رفع لافتة تشير إلى حرية الرأي في ألمانيا وعلم التبت وأن النادي لن يتدخل.