.
.
.
.

فينغر يرفض رحيل سانشيز وأوزيل إلى الريال وبرشلونة

نشر في: آخر تحديث:

قال الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي لكرة القدم يوم الثلاثاء أن أليكسيس سانشيز ومسعود أوزيل لن يرحلا عن الفريق في سوق الانتقالات الشتوية في يناير المقبل.

ومن المفترض أن ينتهي عقدا اللاعبين في الصيف المقبل ، وقد تردد أنهما قريبان من الانتقال لفريقين أخرين ، لكن رد فينغر جاء خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم للحديث عن مباراة الفريق المقررة يوم الأربعاء أمام هيديرسفيلد ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ولدى سؤال المدرب الفرنسي عما إذا كان يتوقع بقاء اللاعبين مع الفريق حتى نهاية الموسم الجاري على الأقل ، أجاب قائلا: نعم ، بالطبع. وأضاف: طالما أنهما متواجدان هنا ، هما يقدمان كل ما لديهما من أجل النادي. في أعتقادي أنهما مستمران حتى نهاية الموسم. ولا أتوقع غير ذلك إلا إذا حدثت مفاجأة.

وأراد فينغر بهذا التصريح غلق الباب أمام الشائعات، حيث ترددت في وسائل الإعلام مؤخرا بأن ريال مدريد الإسباني يسعى خلف أليكسيس سانشيز نجم منتخب تشيلي، فيما يتطلع غريمه برشلونة إلى خطف الألماني مسعود أوزيل.

ويطالب اللاعبان منذ الموسم الماضي بتحقيق بعض الشروط المالية الباهظة من أجل تجديد تعاقدهما مع النادي اللندني. وجاءت تصريحات فينغر مغايرة تماما هذه للمرة لتصريحاته في هذا الشأن في تشرين أول/أكتوبر الماضي عندما أكد أن كلا اللاعبين قد يرحلا عن الفريق في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ويرغب ريال مدريد في التعاقد مع لاعب قادر على شغل مركز المهاجم المتأخر، وذلك في ظل تراجع قدرة الفريق التهديفية في الفترة الأخيرة.

وكان الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للنادي الملكي، قد ألمح مؤخرا إلى إمكانية انضمام لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات القادمة.

وبما أن تعاقد أليكسيس سانشيز ينتهي في حزيران/يونيو المقبل فسيكون خيار بيعه هو الأفضل لأرسنال في الفترة الحالية.

وعلى الجانب المقابل، يسعى برشلونة إلى التعاقد مع أزيل الذي سينتهي عقده رسميا مع النادي الإنجليزي منتصف العام المقبل، وذلك لتعويض إخفاقه في الحصول على خدمات لاعب الوسط البرازيلي فليبي كوتينيو.
ويرى برشلونة أنه قادر على خطف أوزيل بمقابل مالي معقول رغم مغالاة اللاعب في مطالبه المادية.