.
.
.
.

أتليتيكو يواصل مضايقة برشلونة ويتغلب على لاس بالماس

نشر في: آخر تحديث:

تفادى أتلتيكو مدريد كبوة جديدة واستعاد توازنه بالفوز على لاس بالماس 3 - صفر يوم الأحد ضمن منافسات المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، بينما قادت النيران الصديقة فريق ليغانيس لفوز صعب على إسبانيول 3 - 2 .

وبعد إهدار نقطتين في مباراته الماضية بالتعادل مع جيرونا 1 - 1 ، أسقط أتلتيكو مدريد ضيفه لاس بالماس بثلاثية نظيفة اليوم ليرفع رصيده إلى 46 نقطة في المركز الثاني ويتجمد رصيد لاس بالماس عند 14 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وقلص أتلتيكو بذلك الفارق الذي يفصله عن برشلونة المتصدر إلى ثماني نقاط، لكن برشلونة يمكنه توسيع الفارق مجددا من خلال مباراته اليوم أمام ديبورتيفو ألافيس.

وافتتح النجم أنتوان غريزمان التسجيل لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 61 ثم أضاف فيرناندو توريس الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 73 قبل أن يختتم توماس بارتي التسجيل في الدقيقة 88 .

وبدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط وقدم كلا الفريقين محاولات هجومية مبكرة لكن لاس بالماس أظهر ثقة عالية من خلال الهدوء في التعامل مع محاولات أتلتيكو المبكرة، وعدم السماح له بفرض سيطرته على مجريات اللعب خلال الدقائق الأولى.

وتوالت محاولات أتلتيكو الهجومية لكنها افتقدت السرعة والجدية الكافيتين لهز الشباك.

وأنقذ لياندرو شيشيزولا حارس مرمى لاس بالماس شباكه من هدف محقق في الدقيقة 18 ، حيث تلقة جابرييل فيرنانديز أريناس تمريرة ذكية من كوكي، وانطلق وسدد لكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وضاعت فرصة ثمينة على فيرناندو توريس مهاجم أتلتيكو في الدقيقة 23 حيث تلقى عرضية وانطلق ثم سدد كرة زاحفة من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم.

كذلك عاند الحظ زميله النجم أنطوان جريزمان في الدقيقة 25 حيث تلقى تمريرة من خوان فران ووجه الكرة بلمسة مهارية رائعة لكنها اصطدمت بالعارضة.

وبمرور الوقت، تراجع الإيقاع شيئا ما، واستمرت المحاولات الهجومية لكنها افتقدت السرعة والمهارة المطلوبتين في اللمسات الأخيرة، كما أظهر لاس بالماس صلابة دفاعية ورقابلة لصيقة على عناصر أتلتيكو الهجومية.

وفي الشوط الثاني، استمر الحذر الدفاعي للاس بالماس وبدا أتلتيكو عاجزا عن إيجاد الحلول لدقائق. وفي الدقيقة 61، غير النجم غريزمان ملامح المباراة عندما افتتح التسجيل لأتلتيكو مدريد حيث تسلم تمريرة طولية ببراعة شديدة وانطلق حتى توغل داخل منطقة الجزاء ثم أسكن الكرة في الشباك بلمسة مهارية رائعة معلنا تقدم أتلتيكو 1 - صفر.

وكاد كاراسكو، الذي شارك من مقعد البدلاء مع بداية الشوط الثاني مكان كوكي، أن يعزز تقدم أتلتيكو بهدف ثان في الدقيقة 63 حيث راوغ الدفاع ببراعة شديدة ثم سدد كرة قوية ارتطمت بيد دانييل كاستيانو مدافع بالماس لينحرف اتجاهها وتمر بالقرب من القائم.

وحاول لاس بالماس الحفاظ على الهدوء واستعادة توازنه سريعا وقدم أكثر من محاولة أملا في التعادل لكنه لم يشكل خطورة حقيقية على شباك الحارس جان أوبلاك.

وفي الدقيقة 73، أحبط أتلتيكو مدريد الضيوف بإضافة الهدف الثاني، حيث تلقى فيرناندو توريس عرضية وانطلق بين المدافعين ثم صوب بدقة إلى داخل الشباك معلنا تقدم أتلتيكو 2 - صفر.

وفي الدقيقة 88، اختتم اللاعب البديل توماس بارتي التسجيل بالهدف الثالث لأتلتيكو حيث تلقى عرضية من كاراسكو ثم أسكن الكرة في الشباك، ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز أتلتيكو 3 - صفر.

وفي وقت سابق اليوم ، تقدم فريق ليغانيس إلى المركز العاشر بجدول ترتيب الدوري بعد فوزه على ضيفه إسبانيول 3 - 2 .

ولعبت النيران الصديقة دورا كبيرا في فوز ليغانيس بعدما استفاد الفريق من هدفين سجلهما ماريو هيرموسو مدافع إسبانيول بطريق الخطأ في شباك فريقه.

وسجل هيرموسو الهدف الأول لليغانيس بطريق الخطأ في الدقيقة 11 ثم تعادل مارك نافارو لاسبانيول في الدقيقة 49.

وأحرز ميغيل أنخيل غيريرو الهدف الثاني لليجانيس في الدقيقة 69 ثم أحرز هيرموسو هدفا ثانيا بطريق الخطأ في شباك اسبانيول في الدقيقة 82.

وقبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة سجل هيرموسو هدفا ولكن هذه المرة لصالح اسبانيول، لكنه لم يكن كافيا لإنقاذ فريقه من الهزيمة.

الفوز رفع رصيد ليغانيس إلى 28 نقطة في المركز العاشر وتجمد رصيد إسبانيول عند 24 نقطة في المركز الرابع عشر.

وخاض ليغانيس مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة بعدما فجر مفاجأة من العيار الثقيل وأطاح بريال مدريد من دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا يوم الأربعاء الماضي.