.
.
.
.

إنتر ميلان على أعتاب تحطيم رقم قياسي سيئ

نشر في: آخر تحديث:

سيسجل إنتر ميلان رقما قياسيا غير مرغوب فيه بخوض أطول مسيرة خالية من الانتصارات طوال تاريخه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إذا فشل في الفوز على أرضه يوم الأحد المقبل على بولونيا.

وتصدر إنتر ميلان الدوري الإيطالي في بداية ديسمبر الماضي لكنه فشل في الفوز في 8 مباريات متتالية حقق خلالها 6 تعادلات وخسر مرتين ما تسبب في تبخر آماله في المنافسة على اللقب واضطره للتركيز فقط على ضمان مكان يؤهله لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وفي المقابل فاز ثنائي المقدمة نابولي ويوفنتوس بآخر 7 مباريات خاضها كل منهما ليتخلف إنتر ميلان بفارق 15 نقطة عن المركز الأول.

وانتهت آخر خمس مباريات لإنتر ميلان في الدوري بالتعادل وفي اثنين منها أمام فيورنتينا وسبال اهتزت شباكه بهدف التعادل 1-1 في الدقيقة 90.

وفي يوم السبت الماضي أهدر إنتر ميلان تقدمه على أرضه أمام كروتوني الضعيف وسمح للضيوف بالعودة في المباراة والتعادل 1-1 أيضا.

وقال المدرب لوتشيانو سباليتي عن فريقه: نحن فريق هش. فبمجرد حدوث خطأ فإننا نفقد الثقة في أنفسنا ونظهر ضعف شخصيتنا.

وأضاف سباليتي: لا سبيل أمامنا سوى التعقل في أداء الأشياء وتطوير نظام عمل يحافظ على ثقتنا بأنفسنا في سعينا لتحقيق أهدافنا.

"علينا الابتعاد عن السلبيات لأنها سريعة العدوى.. وعلينا الحفاظ على هدوئنا وعلى قوتنا الذهنية حتى نتمكن من تحليل الأمور بالطريقة الصحيحة".

وأردف سباليتي "اللاعبون يؤدون بصورة جيدة كل يوم ويقومون بأشياء رائعة طوال الأسبوع لكن ينقصهم الهدوء والثقة اللازمين لترجمة كل ذلك على أرض الملعب".

وهذه هي المرة الخامسة التي يفشل فيها إنترناسيونالي في الفوز في ثماني مباريات متتالية في الدوري الايطالي كان آخرها في الموسم الماضي عندما استعان الفريق بثلاثة مدربين واحتل المركز السابع في نهاية الموسم.

وجاء هذا التراجع في ظل إصابة القائد ماورو إيكاردي هداف الفريق برصيد 18هدفا في الدوري كما أن المهاجم إيفان بريسيتش لم يهز الشباك منذ ثلاثيته في الفوز 5-صفر على كييفو في الثالث من ديسمبر كانون الأول الماضي وهي أخر مرة يحرز فيها الفريق ثلاث نقاط.

وفشل إنترناسيونالي في التعاقد مع خافيير باستوري من باريس سان جيرمان في الشهر الماضي وانضم إليه لاعبان فقط هما لاعب الوسط رافينيا المعار من برشلونة والمدافع ليساندرو لوبيز القادم من بنفيكا.

وتعرض سباليتي لبعض الحرج بعد أن نسبت إليه صحيفة كورييري ديلا سبورت تعليقات ربما تكون غير مقبولة بحق ناديه تقول إنه أدلى بها لبعض مشجعي روما الذي دربه في الموسم الماضي.

لكن المدرب حليق الرأس يؤكد أنه دائما يتحدث مع المشجعين في أي مكان وأنه لم يخرج في ذلك عن الأمور المعتادة التي يناقشها الجميع في المؤتمرات الصحفية.