.
.
.
.

الحكم النرويجي يعترف: ظلمت تشيلسي في مباراة برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

اعترف الحكم النرويجي توم هينينغ أوفريبو أنه ارتكب أخطاء حرمت تشيلسي من التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2009 ومنحت برشلونة البطاقة في مباراة شهيرة لم تغب عن الذاكرة رغم مرور 9 أعوام على نهايتها.

ويعود برشلونة إلى ملعب تشيلسي "ستامفورد بريدج" لخوض ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا الحالي، وسط استرجاع مشعجي تشيلسي لأربع جزائيات مثيرة للجدل رفضها الحكم النرويجي الذي تلقى تهديدات بالقتل بعدها.

وقال أوفريبو في حوار صحافي: لم يكن أفضل أيامي كحكم، لكن هذه الأخطاء تحدث في عالم كرة القدم، ربما يرتكبها حكم أو مدرب أو لاعب، لكني اعترف بأنني لم أكن جيداً كفاية ذلك اليوم.

وأعاق داني ألفيش الفرنسي مالودا داخل منطقة الجزاء لكن الحكم النرويجي احتسبها كركلة حرة، وفي المرة الثانية دفع يايا توريه المهاجم نيكولا أنيلكا ثم تصدى جيرارد بيكيه لكرة الفرنسي بيده، قبل أن تلمس الكرة يد صامويل إيتو بعد تسديدة مايكل بالاك.

وأردف توم: لقد اتخذت قراري بناء على تلك اللحظة داخل الملعب، وأعتقد أن العالم لا يهمه معرفة ما كنت أفكر به حينها لأنني رأيت أن ذلك هو القرار الصائب. أعرف أن حديثي هذا لن يوقف الناس عن النقاش حول صحة القرارات وسيستمر الجدل حولها إلى الأبد.

وواصل: ربما لو اتخذت القرارات تلك كان تشيلسي سيلعب في النهائي أمام مانشستر يونايتد، وربما كان برشلونة سيتأهل حتى لو احتسبت مطالبات لاعبي تشيلسي، من الصعب الحديث عن النتيجة وافتراض ما كان سيحدث بعد 9 أعوام من تلك الحادثة.

وطارد بالاك الحكم النرويجي قبل ثوانٍ من نهاية اللقاء بعد تجاهله احتساب ركلة جزاء ضد صامويل إيتو، كما وجه ديديه دروغبا عبارات قاسية تجاه أوفريبو جاء فيها "أنت عار على كرة القدم".