.
.
.
.

5 أعوام.. عقوبة حبس تواجه مودريتش في كرواتيا

نشر في: آخر تحديث:

وجهت النيابة تهمة شهادة الزور في قضية فساد إلى لوكا مودريتش قائد المنتخب الكرواتي لكرة القدم ونجم ريال مدريد الإسباني.

واتهم النائب العام في أوسييك، التي تبعد 280 كيلومترا شرق زغرب، مودريتش، 32 عاما، بالكذب في محاكمة عملاق كرة القدم الكرواتية زدرافكو ماميتش وثلاثة مسؤولين آخرين.

واتهم ماميتش والآخرون بتهمة التربح بشكل غير مشروع، بمبلغ 130 مليون كونا، 19 مليون دولار، من صفقات انتقالات اللاعبين والتهرب الضريبي.

وفي محاكمة ماميتش في مايو 2017، ألغى تصريح أدلى به خلال التحقيقات أثناء انتقاله من دينامو زغرب إلى توتنهام في 2008، قائلا إنه كان مرتبكا أو لا يستطيع أن يتذكر.

وأثنى ماميتش، بعدها، على شهادة مودريتش قائلا: شيء أكثر من رائع وصادق. فيما نفى مودريتش مزاعم الشهادة الزور في مايو، قائلا: ضميري مرتاح. وإذا تمت ادانته، فإن مودريتش سيواجه عقوبة الحبس لمدة تصل إلى 5 سنوات.

وتعرض مودريتش أيضا لضغوط قانونية في إسبانيا، حيث أفادت تقارير إنه قد تسوية بشأن تهمة التهرب الضريبي في المحكمة.

ولعب مودريتش لدينامو زغرب، وتوتنهام وريال مدريد، ولعب 103 مباريات دولية مع المنتخب الكرواتي.