.
.
.
.

ريال مدريد يلعب في باريس بانتظار حسم بطاقة التأهل

نشر في: آخر تحديث:

مع انطلاق مباريات إياب دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، يتطلع باريس سان جيرمان الفرنسي إلى مخالفة كل التوقعات حيث يحلم بمفاجأة قلب الموازين أمام ريال مدريد الإسباني حامل اللقب رغم غياب النجم البرازيلي نيمار عن صفوف الفريق الفرنسي.
ويستضيف سان جيرمان منافسه ريال مدريد الثلاثاء بعد أن فاز الريال على ملعبه ذهابا 3 - 1 ، كما يلتقي ليفربول الإنجليزي بورتو البرتغالي ، علما بأن ليفربول كان قد تغلب على بورتو في عقر داره 5 - صفر ذهابا.

وتستأنف مباريات الإياب الأربعاء بلقاء مانشستر سيتي الإنجليزي مع بازل السويسري (فاز مانشستر 4 - صفر ذهابا في سويسرا) ، وتوتنهام الإنجليزي مع يوفنتوس الإيطالي (تعادل الفريقان ذهابا 2 - 2 ).

وفي الوقت الذي يفتقد فيه سان جيرمان متصدر الدوري الفرنسي جهود النجم البرازيلي نيمار ، المنضم للفريق في صفقة قياسية عالمية بسبب خضوعه لعملية جراحية إثر كسر في القدم ، شهد ريال مدريد عودة لاعبي خط الوسط توني كروس ولوكا مودريتش إلى التدريبات أمس الأحد ، ليصبح الفريق بذلك خاليا من الإصابات.

ولكن لم يتضح ما إذا كان زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، سيدفع بكروس ومودريتش ضمن التشكيل الأساسي في مباراة الغد ، نظرا لغيابهما عن المنافسات منذ أسبوعين.

وينتظر مشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ضمن التشكيل الأساسي للريال، بينما لم تحسم الأمور بشأن كريم بنزيمة وجاريث بيل في ظل تنافس ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز على المشاركة بالتشكيل الأساسي ، بعد التألق إثر المشاركة من مقعد البدلاء خلال مباراة الذهاب.

وقال زيدان عقب فوز الريال على خيتافي 3 - 1 ضمن منافسات الدوري: الفريق يتمتع بحال جيد.. من الجيد أن تأتي المباراة المقررة في باريس عقب انتصار لنا. تركيز الجميع منصب على ما يفترض بنا فعله.

وأضاف زيدان الذي يخوض أول مباراة له في فرنسا خلال مسيرته كمدرب: سأستعد للمباراة بالشكل المعتاد قبل أي مباراة. نعرف مدى صعوبة المواجهة. يجب أن نكون بأفضل مستوياتنا كي نفوز بالمباراة.

أما توتنهام ، وهو واحد من خمسة فرق بالدوري الإنجليزي الممتاز تنافس في دور الستة عشر من دوري الأبطال ، فيتطلع إلى تكرار المستويات التي قدمها في مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل خارج ملعبه 2 - 2 ، عندما يستضيف يوفنتوس الأربعاء على ملعب "ويمبلي".

وكان توتنهام قد تأخر بهدفين خلال أول تسع دقائق من مباراة الذهاب، لكنه أدرك التعادل عن طريق هاري كين وكريستيان إريكسن في الدقيقتين 35 و71 .

وجاء التعادل ليعزز توتنهام فرصته في التأهل لدور الثمانية على حساب يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في ستة مواسم متتالية والذي وصل إلى نهائي دوري الأبطل مرتين خلال آخر ثلاثة مواسم.

وقال ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني لتوتنهام الذي لم يتلق أي هزيمة في 17 مباراة متتالية بكل المسابقات: أعتقد أننا بحاجة إلى الهدوء الآن ثم محاولة الإعداد بأفضل شكل لتقديم أفضل مباراة.

وأضاف: الوضع لم يتغير نظرا لأنها مباراة مهمة أو لأنها في دوري الأبطال. فبالنسبة لي ، جميع المباريات مهمة. ويجب لتعامل معها على نفس النهج.

وتغلب يوفنتوس على لاتسيو 1 - صفر السبت في مباراة صعبة ، لكنه يتوقع مباراة مفتوحة بشكل أكبر أمام توتنهام.

أما مانشستر سيتي ، الذي تغلب على بازل ذهابا 4 - صفر في سويسرا ، وليفربول الذي سحق بورتو بخماسية في البرتغال ، فيخوضا جولة الإياب بأريحية أكبر نظرا لفرصهما الهائلة في العبور دون عناء إلى دور الثمانية.

وأكد بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي ، المنتشي بفوزه على أرسنال وتشيلسي ضمن منافسات الدوري الإنجليزي ، أن فريقه لن يفرط في الثقة في مباراة الإياب.

وقال جوارديولا عقب المباراة أمام تشيلسي التي وصفها بأنها كانت "مثالية" : أمام بازل ، سنحاول تكرار نفس المستويات التي قدمناها أمام تشيلسي".

كذلك حذر يورغن كلوب ، المدير الفني لليفربول الذي سجل إجمالي 28 هدفا في سبع مباريات بدوري الأبطال متصدرا قائمة الفرق الأكثر تهديفا ، لاعبيه من الاستهانة بمباراة الغد على ملعب "أنفيلد".

وقال كلوب: إنهم برتغاليون يتمسكون بالكبرياء وسيقاتلون. إنهم يسعون للعودة. إذا كان أحد هنا يعتقد أنهم سيأتون لإهداء المباراة لنا أو أنهم سيخوضون المباراة بدون نجومهم ، فهو مخطئ.