.
.
.
.

طبيب بايرن: غوارديولا جبان.. ورجل مخادع

نشر في: آخر تحديث:

شن رئيس الجهاز الطبي لنادي بايرن ميونخ هانز فيلهلم مولر فولفارت، هجوما لاذعا ضد المدرب الإسباني بيب غوارديولا من خلال الكتاب الذي يسرد فيه سيرته الذاتية، وذلك بعد العلاقة المتوترة التي جمعت بين الطرفين داخل النادي البافاري.

ونشرت صحيفة "بيلد" الألمانية مقتطفات من الكتاب المذكور لمولر فولفارت جاء فيها على لسانه: أعتقد أن بيب غوارديولا شخص يتسم بضعف في تقدير الذات يقوم بكل ما يستطيع من أجل خداع الآخرين، ولهذا فهو يبدو كما لو كان يعيش في خوف دائم، ليس فقط من الهزائم ولكن بشكل أكبر من هاجس فقدان السلطة والتحكم.

واستقال مولر فولفارت (72 عاماً) من منصبه كطبيب لبايرن ميونخ في 2015 بعد أربعة عقود قضاها مع النادي بسبب نزاعاته مع غوارديولا.

وبعد عامين قضاهما خارج أسوار النادي البافاري، عاد الطبيب المخضرم مرة أخرى لمنصبه في نوفمبر 2017.

وأشار الطبيب الألماني في كتابه إلى أن علاقته بغوارديولا لم تكن على ما يرام منذ البداية، فلم يكد المدرب الإسباني يخوض مرانه الثالث مع بايرن ميونخ إلا وبدأ في الاستفسار عن حال اثنين من اللاعبين المصابين كانا من المفترض عودتهما في ذلك التوقيت.

واستطرد مولر فولفارت متحدثا عن تلك الواقعة، حيث قال: لقد قال لي هذا بنبرة صوت عدوانية وتحمل قدرا من التوبيخ.

وذكر مولر فولفارت أنه خلال موسم 2012-2013 قبل وصول غوارديولا إلى بايرن ميونخ مباشرة، لم تكن هناك في الفريق سوى ثلاث حالات إصابة عضلية فقط طوال الموسم.

وأكد الطبيب أن أساليب التدريب التي يتبعها غوارديولا لم تكن مناسبة للاعبين. وبدأت الفجوة في العلاقة بين الطبيب والمدير الفني للفريق في الاتساع مع مرور الشهور.
وكشف مولر فولفارت عن تفاصيل إحدى لحظات التوتر التي جمعته بغوارديولا، حيث قال: كان مجرد نقاش ولكنه تحول إلى فضيحة، فقدت السيطرة على نفسي وبدأت في الصراخ في وجه غوارديولا وبعد ذلك قمت بضرب المنضدة بقوة كبيرة، كانت المرة الأولى التي أصرخ فيها بوجه أحدهم.

ويعد مولر فولفارت، نجل أحد القساوسة، من الشخصيات رفيعة المستوى في ألمانيا، وقد أشرف على علاج بعض من أساطير الرياضة هناك، مثل لاعب التنس السابق بوريس بيكر والمتزلج سيفين هانافالد ولاعبة التزلج الفني كاترينا فيت، هذا بالإضافة إلى العداء الجامايكي الكبير أوسين بولت، الرجل الأسرع في العالم.

وقضى غوارديولا ثلاث سنوات مع بايرن ميونخ في الفترة ما بين عامي 2013 و2016 بعد تألقه في وقت سابق مع برشلونة، والآن يتولى الإدارة الفنية لمانشستر سيتي الإنجليزي.