.
.
.
.

بشكتاش يرفض خوض مباراة الإعادة أمام فناربخشة

نشر في: آخر تحديث:

غاب فريق بشكتاش بطل الدوري التركي الخميس عن خوض إعادة مباراته ضد فناربخشة بنصف نهائي بطولة الكأس، والتي أوقفها الحكم قبل نهايتها الشهر الماضي بسبب أحداث عنف من قبل الجماهير.

وسيجري إعلان فناربخشة فائزا بالمباراة بشكل تلقائي بينما سيُحرم بشكتاش من المشاركة في بطولة الكأس الموسم المقبل، مع إعادة مبلغ أربعة ملايين ليرة (950 ألف دولار) حصل عليها من المسابقة هذا العام.

وقال ايكوت كوجامان مدرب فناربخشة للصحفيين: اتخذ بشكتاش قرارا صعبا، كنت أود الخسارة عن الفوز بهذه الطريقة.

وتوقفت مباراة الفريقين في إياب قبل نهائي كأس تركيا 19 أبريل الماضي في الدقيقة 57 بعدما اصطدم مقذوف ألقته جماهير فناربخشة برأس شينول جونيش مدرب بشكتاش ليتم نقله للمستشفى.

وبدأت المباراة بين غريمي اسطنبول في أجواء متوترة ولعب بشكتاش بعشرة لاعبين بعد طرد بيبي مدافع ريال مدريد السابق بسبب مخالفة عنيفة.

وازداد التوتر عندما ألقت الجماهير بأجسام على أحد لاعبي بشكتاش أثناء تنفيذه ركلة ركنية. وغادر اللاعبون بعد ذلك الملعب برفقة الحكام وتم إلغاء المباراة في وقت لاحق.

وقرر بعدها الاتحاد التركي للعبة استئناف المباراة بدون جمهور في الثالث من مايو من الدقيقة التي توقفت عندها.

وتم تغريم فناربخشة مبلغ مليون ليرة وسيخوض ثلاث مباريات على أرضه بدون جماهير.

وقال بشكتاش في 26 ابريل إنه تلقى قرار الاتحاد التركي "بحزن وحيرة" وأنه سيستأنف ضد القرار أمام محكمة محلية، لكن طعنه رفض الأربعاء.

وسيلتقي فناربخشه مع منافسه آكهيسار سبور في نهائي الكأس.