نجوم بايرن مطالبون بالتخلص من الإحباط قبل المونديال

نشر في: آخر تحديث:

مع قرب انطلاق الاستعدادات النهائية لخوض مشوار الدفاع عن اللقب ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم في روسيا ، يتحتم على لاعبي المنتخب الألماني السبعة المحترفين ضمن صفوف بايرن ميونخ التخلص من مشاعر الإحباط وخيبة الأمل سريعا وتحويل التركيز نحو التأهب للمونديال.

وكان بايرن ميونخ، الذي توج بلقب الدوري الألماني (بوندسليغا) للموسم السادس على التوالي، قد تلقى صدمة بخروجه من الدور قبل النهائي من دوري الأبطال على يد ريال مدريد الإسباني رغم أنه كان قريبا من انتزاع بطاقة التأهل خلال مباراة الإياب.

بعدها تلقى الفريق البافاري أكثر من صدمة قبل ختام الموسم، حيث خسر على ملعبه أمام شتوتغارت ضمن منافسات البوندسليغا كما خسر أمام آينتراخت فرانكفورت يوم السبت في نهائي كأس ألمانيا ، ليصيب الإحباط توماس مولر وماتس هاميلز وزملائهما.

ويتوقع أن يحصل اللاعبون السبعة الذين شملتهم القائمة الأولية للمنتخب الألماني من بايرن ميونخ، على أيام راحة إضافية، قبل الانضمام إلى المعسكر المقرر في النمسا اعتبارا من الأربعاء.

ووصف جوشوا كيميش الظهير الأيمن ببايرن، كأس العالم المقررة في روسيا بين 14 يونيو و15 يوليو، بأنها فرصة جديدة، ولكنه اعترف أيضا الآن أنا حقا لا أفكر بشأن كأس العالم. وإنما أحتاج إلى ثلاثة أو أربعة أيام لالتقاط الأنفاس.

وقال لاعب قلب الدفاع هاملز: سأصفي ذهني في الأيام الأربعة أو الخمسة المقبلة. فعندما تكون لاعبا يفكر في العديد من الأشياء بالفريق تمر بنوع من الإنهاك.

وتحدث مولر أيضا بشأن خيبة أمل هائلة في نهاية موسم كان الفريق يأمل خلاله في تكرار الثلاثية التي سبق أن حققها في عام 2013، عندما توج بالدوري والكأس ودوري الأبطال تحت قيادة يوب هاينكس أيضا.

وحسم بايرن ميونخ لقب البوندسليغا مبكرا لكن الخروج من دوري الأبطال والهزيمة في نهائي الكأس جاءا بمثابة صدمة قوية للفريق، الذي يستعد عدد كبير من لاعبيه للمشاركة الدولية في المونديال.

وقال مولر: كأس العالم لن تشعرك بالارتياح إن أخفقت في الفوز مرتين بهذا الشكل واكتفيت بلقب الدوري، الذي كان قد حسم منطقيا في فبراير.

ولكن المهاجم الذي سجل خمسة أهداف في كل من النسختين الماضيتين من المونديال، قال إن الحياة وكرة القدم دائما ما تمنحان فرصا جديدة، مشيرا إلى طموح المنتخب الألماني الذى فاز بكأس العالم اربع مرات، للحفاظ على لقب المونديال.

كذلك ينتظر أن يحصل أنتونيو روديغر لاعب قلب الدفاع على أيام قليلة إضافية للراحة قبل الانضمام للمنتخب، علما أنه يتمتع بمعنويات عالية بعدما لعب دورا بارزا في فوز تشيلسي على مانشستر يونايتد 1 - صفر يوم السبت في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

كذلك يصل لاعب خط الوسط توني كروس، متأخرا لبدء الاستعدادات للمونديال حيث يتأهب مع فريقه ريال مدريد لنهائي دوري أبطال أوروبا المقرر أمام ليفربول الإنجليزي يوم السبت المقبل بالعاصمة الأوكرانية كييف.

ومن لاعبي بايرن ميونخ المتواجدين في صفوف المنتخب الألماني، لا يزال كل من جيروم بواتينغ والحارس مانويل نوير يواصلان التدريبات الفردية الخاصة من أجل استعادة اللياقة بعد الغياب لفترة بسبب الإصابة.

وعاد نوير، قائد بايرن ميونخ والمنتخب الألماني، للمرة الأولى منذ إصابته بكسر في القدم اليسرى في سبتمبر الماضي، حيث كان ضمن قائمة بايرن في نهائي الكأس.

ويتوقع زفن أولريش الذي تولى حراسة مرمى بايرن في غياب نوير (32 عاماً)، أن الأخير سيكون ضمن القائمة النهائية للمنتخب الألماني في المونديال، وذلك بعد المشاركة المنتظرة لنوير في المباراة الودية المقررة أمام منتخب النمسا في الثاني من يونيو.

وقال أولريش: رأيت ما يقدمه في التدريبات، إنه رائع. واضح للجميع أنه عائد. وفي حالة تواجده، سيقدم عروضا رائعة في كأس العالم. أنا واثق من هذا بنسبة 100 بالمئة.