.
.
.
.

"الجدة" جانيت تنتقم من حفيدها بعد 4 أعوام

نشر في: آخر تحديث:

تتابع الجدة جانيت، 85 عاماً، المونديال بشغف رفقة حفيدها النشيط جورج، على موقع "إنستغرام"، الذي استفزها بعد خسارة البرازيل في مونديال 2014، قبل أن تنتقم منه في المونديال الحالي.

ووجد مغردون أن أسباب خسارة البرازيل تعود لغياب كاسيميرو وعدم فعالية نيمار والتحكيم. واستغل الحارس العماني علي الحبسي، بدوره فرصة تأهل بلجيكا ليشيد بالمدرب مارتينيز الذي دربه في ويغان سابقا، فيما دعا تسجيل المدافع الفرنسي رافائيل فاران لهدف مهم ضد أورغواي، المدافع الألماني ماتس هوملز للتحسر ، بعد أن غرد بأنه يشعر بالسوء كلما رأى مدافعا يسجل أهدافا في البطولة، لأن ذلك يذكره بالفرصة التي أضاعها مع منتخب بلاده أمام كوريا الجنوبية.

واحتفلت صوفيا زوجة قائد السويد أندرياس غرانكفيست بولادة طفلتها ميكا في ساعات الفجر الأولى ليشهد كأس العالم مولد ثاني طفل مونديالي، بعد مولود الإنجليزي فابيان ديلف.