.
.
.
.

ديشان يعادل إنجاز زاغالو وبيكنباور

نشر في: آخر تحديث:

كتب ديدييه ديشان، مدرب المنتخب الفرنسي لكرة القدم، اسمه بحروف من ذهب في تاريخ بطولة كاس العالم لكرة القدم، حيث أصبح ثالث شخص في تاريخ المونديال يتوج باللقب كلاعب ومدرب.

ومنذ انطلاق النسخة الأولى لكأس العالم عام 1930، لم يحقق سوى شخصان هذا الإنجاز، هما البرازيلي ماريو زاغالو، الذي توج بالبطولة كلاعب مع منتخب البرازيل عامي 1958 بالسويد و1962 بتشيلي قبل أن يناله كمدير فني عام 1970 بالمكسيك، والألماني فرانز بيكنباور الذي فاز بالبطولة مع المنتخب الألماني كلاعب عام 1974 بألمانيا ثم حصل عليها كمدير فني عام 1990 بإيطاليا.

وكان ديشان، توج بكأس العالم مع منتخب فرنسا عام 1998، قبل أن يتوج يوم الأحد بحصوله على اللقب مجددا، وهو على رأس القيادة الفنية لمنتخب فرنسا، في مونديال 2018 بروسيا، عقب فوز المنتخب الملقب بـ(الديوك) على المنتخب الكرواتي في المباراة النهائية للبطولة.

وخاض ديشان مباراته الثالثة والثمانين كمدير فني لمنتخب فرنسا، حيث حقق انتصاره الثالث والخمسين مقابل 15 تعادلا و15 خسارة.

ويعد هذا هو اللقب الثامن في المسيرة التدريبية لديشان، بعدما سبق له الحصول على لقب الدوري الفرنسي مرة وحيدة، وكأس الرابطة الفرنسية في أربع مناسبات، والسوبر الفرنسي مرتين.