.
.
.
.

مدرب الأرجنتين المؤقت: لم أتحدث مع ميسي بعد

نشر في: آخر تحديث:

لن يشارك الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، في مباراتي منتخب بلاده الوديتين أمام غواتيمالا وكولومبيا الشهر المقبل، وسط شائعات بأن اللاعب سيحصل على عطلة من اللعب الدولي.

وأكد ليونيل سكالوني المدير الفني المؤقت للمنتخب الأرجنتيني أنه لا يعرف متى أو ما إذا كان ميسي سيعود للعب الدولي مرة أخرى.

وتم تعيين سكالوني كمدير فني مؤقت بجانب بابلو أيمار عندما أعفي خورخي سامبولي من مهامه عقب خروج المنتخب الأرجنتيني من دور الستة عشر بكأس العالم بروسيا 2018.

واختار سكالوني قائمة تضم العديد من الوجوه للمباراتين واستبعد لاعبين من أمثال ميسي وسيرخيو أغويرو وغونزالو هيغواين وأنخيل دي ماريا ونيكولاس أوتاميندي.

وكان غياب ميسي أحد أهم نقاط الحديث، مع وجود تكهنات بأنه لن يكون جزءا من المنتخب الوطني حتى نهاية العام الجاري، ولكن سكالوني أكد أنه لم يناقش هذا الموضوع مع ميسي.

وقال سكالوني للصحفيين خلال مؤتمر صحفي عقد يوم الثلاثاء، وهو الأول منذ توليه تدريب المنتخب الأرجنتيني بصفة مؤقتة: أعلم أنكم تنتظرون أن أتحدث عنه، لذلك فإن هذه هي القضية الوحيدة التي سأتحدث عنها، لقد تحدثنا، وبعد ذلك قررنا ألا يتواجد هنا.

وأضاف: ليس من الحكمة أن أخبر ليو أن يبقى في منزله وألا يأتي. لا يوجد مدرب في العالم يستفيد من عدم تواجد ميسي معه. لم نتحدث عن مستقبله. لن يتم استدعائه هذه المرة وسنرى ماذا سيحدث في المرات المقبلة.

ونفى سكالوني أيضا تقدم لاعبين أصحاب خبرة بطلب Yعفائهم من الاستدعاء في المباراتين الوديتين المقبلتين المقررتين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال: لم يطلب أي لاعب عدم الحضور للفريق. لقد تحدثت مع العديد من اللاعبين وكلهم قالوا انهم جاهزون للعب، كل هذه القرارات كانت لصالح المنتخب الوطني ولرؤية ما يمكننا المساهمة به في المستقبل. نتفهم أننا حاليا بحاجة لهؤلاء اللاعبين، الذين لديهم إمكانات هائلة، مؤخرا كان هناك أحاديث حول ما إذا كان بعض اللاعبين يمكنهم ارتداء قميص المنتخب الوطني، والآن إنه الوقت الصحيح لإثبات أنفسهم.

ويلتقي المنتخب الأرجنتيني مع غواتيمالا يوم 7 سبتمبر المقبل في لوس أنجلوس، قبل أن يواجه كولومبيا بعدها بأربعة أيام في نيوجيرسي.