.
.
.
.

كلويفرت: قرار ابني باللعب لصفوف روما كان صائباً

نشر في: آخر تحديث:

أكد النجم الهولندي السابق، باتريك كلويفرت، أن نجله جاستن اتخذ القرار الصحيح بالانضمام إلى فريق روما الإيطالي لكرة القدم بدلاً من مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وبعدما قضى عامين مع أياكس أمستردام الهولندي، كان جاستن، 19 عاما، قريبا من اللعب بالدوري الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، لكن الجناح الهولندي فضل الانضمام لفريق العاصمة الإيطالية.

وصرح كلويفرت، الأب، الذي لعب في أندية أياكس وميلان الإيطالي وبرشلونة الإسباني، لصحيفة لاغازيتا ديللو سبورت الإيطالية: أعتقد أن يونايتد كان سيصبح قفزة كبيرة للغاية، روما فريق هام للغاية، ولكن الضغوط الواقعة على لاعبيه تبدو أقل. إنه ناد غير مطالب بالفوز بالبطولات دائما، ولكنه يهتم بتقديم كرة قدم جيدة، وإنه المكان المثالي لجاستن في الوقت الراهن.

وانضم جاستن كلويفرت لروما بعقد يمتد حتى عام 2023، واستهل مسيرته مع الفريق على أفضل وجه، بعدما قام بصناعة هدف الفريق الوحيد الذي سجله البوسني إيدين دزيكو خلال فوزه 1 - صفر على مضيفه تورينو في المرحلة الأولى لبطولة الدوري الإيطالي يوم الأحد الماضي.