.
.
.
.

البرازيل والأرجنتين.. كلاسيكو تاريخي يتجدد في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

يتفوق المنتخب البرازيلي على نظيره الأرجنتيني تاريخيا في المباريات التي تواجه فيها الفريقين طوال السنوات الماضية والتي تمتد إلى 104 أعوام، ومن المقرر أن تحتضن السعودية كلاسيكو البرازيل والأرجنتين أكتوبر المقبل في دورة دولية.

وبحسب سجلات الاتحاد الدولي "فيفا" فإن أول لقاء جمع المنتخبين بشكل رسمي كان في سبتمبر 1914، وكسبها المنتخب الأرجنتيني بثلاثية.

وتمتلك البرازيل 40 فوزا على "راقصي التانغو"، بينما انتصر المنتخب الأرجنتيني على "السيليساو" في 38 لقاء، وساد التعادل بينهما 26 مرة، وسجل المنتخب الأرجنتيني 160 هدفا في مرمى الغريم التقليدي، بينما أحرز المنتخب البرازيلي 162 هدفا.

ومن أبرز المواجهات التي جمعتهما، المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي في مونديال الأرجنتين 1978، وتأهل أصحاب الأرض لاحقا وسط اتهامات برازيلية لبيرو بتسهيل تلقي أكبر عدد من أهداف كامبيس وزملائه في شباكها، أكثر مما سجله المنتخب البرازيلي.

وبعدها بأربعة أعوام، هزم فريق سقراط وفالكاو وإيدير منتخب دييغو مارادونا الذي تلقى البطاقة الحمراء في مونديال إسبانيا ، وفي الدور الثاني لكأس العالم 1990، حسم هدف كانيجيا الأمور للأرجنتين بعد تمريرة من مارادونا، وتلت المباراة اتهامات لاحقة بتقديم مياه ملوثة للبرازيل.

وفي كأس القارات 2005، فاز المنتخب البرازيلي برباعية في فرانكفورت الألمانية، وجاء الانتصار بعد ثلاثة أسابيع فقط من فوز الأرجنتين في تصفيات كأس العالم.

وكان أكبر انتصار للأرجنتين في 1940 بستة أهداف مقابل هدف، فيما أكبر فوز للبرازيل 6-2 في 1945.

وتحول مارادونا وبيليه إلى رموز للصراع الكروي بين البلدين مع مرور الوقت، وكل جمهور يعتبر لاعبه الأفضل في التاريخ، رغم انهما لم يتواجها في أي مباراة.