.
.
.
.

"جائزة الأفضل".. إنجلترا بدأتها وإيطاليا تجاهلتها

نشر في: آخر تحديث:

تخصص إنجلترا جائزة أفضل لاعب في دوري "البريمير ليغ" شهريا منذ موسم 1994، وكانت أولى التتويجات من نصيب الألماني كلينسمان كأول فائز بها في 1995وهو يرتدي قميص نادي توتنهام، أما جائزة مدرب الشهر فإنها بدأت قبل ذلك بعام في 1993.. وكان أول تتويج لمدرب مانشستر يونايتد السابق السير أليكس فيرغسون.

وتحمل جائزة لاعب الشهر اسم راعي تجاري بالاتفاق مع مسؤولي رابطة "البريميرليغ" ، ويشمل الاختيار تصويت قائد كل فريق في أولا، وثانيا تصويت لجنة من الخبراء تضم عددا من اللاعبين السابقين يتقدمهم ألان شيرار وجيمي كاراغر وتييري هنري من بين 18 شخصية في اللجنة ومعهم 3 ممثلين للشركات الراعية.

إلى جانب تخصيص 10% من نسبة الاختيار لتصويت جماهيري عبر الموقع الالكتروني للشركة الراعية والتطبيق الخاص بها ، أما في جائزة مدرب الشهر فإن تحديد الفائز يشمل اللجنة نفسها ذات الاعضاء الـ21 مع تخصيص 10% للتصويت الجماهيري.

وتخصص أيضا جائزة ثالثة لاختيار هدف الشهر في الدوري، فيتم وضع قائمة من 8 أهداف مرشحة ، وتخضع لتصويت لجنة الخبراء التي تصوت ايضا في جائزتي لاعب الشهر ومدرب الشهر، ويترك 10% للتصويت الجماهيري الالكتروني.

ولا تعرض إيطاليا جائزة شهرية للاعب او لمدرب، أما في ألمانيا تلجأ رابطة "البوندلسيغا" إلى التصويت الجماهيري على صفحتها في "تويتر" لاختيار لاعب الشهر وهدف الشهر.

وتتوج إسبانيا لاعبا بجائزة الأفضل شهريا منذ سبتمبر 2013 ، لكن ميسي ورونالدو فاز كل منهما بالجائزة ثلاث مرات فقط من أصل 45 مرة، وتملك "الليغا" أيضا جائزة أفضل مدرب شهريا، وبدأت كذلك في سبتمبر 2013 ، لكن آلية اختيار الفائزين بها غير معلنة من الرابطة التي تكتفي بالكشف عن اسم الفائز.