.
.
.
.

هاتريك هازارد يقود تشيلسي إلى تقاسم الصدارة مع ليفربول

نشر في: آخر تحديث:

واصل فريق تشيلسي مطاردته لليفربول على اللقب وتغلب على ضيفه كارديف سيتي 4 - 1، وحافظ الفريق على العلامة الكاملة، يوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة من المسابقة.

واستمر مانشستر سيتي حامل اللقب في مساعيه لمنافسة ليفربول وتشيلسي على اللقب بعد أن فاز على ضيفه فولهام 3 - صفر.

وفي باقي المباريات فاز أرسنال على مضيفه نيوكاسل يونايتد 2 - 1، وبورنموث على ضيفه ليستر سيتي 4 - 2 وكريستال بالاس على مضيفه هدرسفليد 1 - صفر.

وعلى ملعب ستامفورد بريدج حقق تشيلسي فوزه الخامس على التوالي تحت قيادة مدربه الإيطالي ماوريسيو ساري، وتغلب على كارديف سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف.

وتقدم سليمان بامبا بهدف لكارديف في الدقيقة 16 ثم أدرك الجناح البلجيكي ادين هازارد التعادل لتشيلسي في الدقيقة 37 قبل أن يتكفل نجم منتخب بلجيكا بالهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 43.

ونال هازارد لقب هاتريك وسجل الهدف الثالث لتشيلسي من ضربة جزاء في الدقيقة 80 قبل أن يكمل البرازيلي ويليان الرباعية في الدقيقة 83.

وعلى استاد الاتحاد حسم سيتي الفوز على فولهام بهدفين في الشوط الأول وهدف في الشوط الثاني. وتقدم الألماني ليروي ساني بهدف لسيتي في الدقيقة الثانية، ثم أضاف الإسباني ديفيد سيلفا الهدف الثاني في الدقيقة 21 قبل أن يختتم رحيم ستيرلينغ التسجيل في الدقيقة 47.

تقدم سيتي بهدف بعد مضي دقيقتين فقط من بداية المباراة بواسطة الألماني ليروي ساني بعد مجهود رائع من فيرناندينيو في الناحية اليسرى قبل أن يرسل عرضية متميزة أمام المرمى مباشرة إلى ساني الذي لم يجد أي صعوبة في افتتاح التسجيل.

وحصل لاعبو سيتي على جرعة كبيرة من الثقة بعد الهدف المبكر حيث شن الفريق أكثر من هجمة محققة على مرمى الفريق الضيف الذي عانى من حالة الارتباك في صفوفه خلال الدقائق الأولى.

وكاد سيتي أن يضيف الهدف الثاني قبل مرور أول ربع ساعة بعد أن ارسل بيرناردو سيلفا تمريرة رائعة إلى رحيم ستيرلينج المنفرد بالمرمى لكن الأخير سدد بغرابة شديدة في أقدام الحارس ماركوس بيتينلي قبل أن ترتطم الكرة بالقائم.

وأضاف الجناح الإسباني ديفيد سيلفا الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 21 بعد مجهود رائع من بيرناردو سيلفا في الناحية اليسرى قبل أن يرسل عرضية داخل منطقة الجزاء أخطأ دفاع فولهام في التعامل معها لتصل الكرة إلى ديفيد سيلفا الذي سدد بكل سهولة في الشباك.

وضاعت فرصة مؤكدة لفولهام في الدقيقة 30 إثر تسديدة قوية من أندري شورله من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس إيديرسون مورايس بصعوبة قبل أن يبعد الدفاع الكرة إلى ركلة ركنية.

وكان شورله قريبا جدا من تسجيل الهدف الأول لفولهام في الدقيقة 41 عبر تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن إيديرسون أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

وبعد مضي دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني أضاف ستيرلينج الهدف الثالث لسيتي بعد عرضية رائعة من سيرخيو أغويرو مرت من جميع مدافعي فولهام ووصلت إلى ستيرلينغ الذي سدد بكل سهولة في الشباك.

وكاد فيرناندينيو أن يضيف الهدف الثالث لسيتي في الدقيقة 58 عبر تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك. واستمرت هيمنة سيتي على المباراة بشكل كامل رغم أهدافه الثلاث لكن ندرت الفرص الخطيرة على مرمى الفريق الضيف بمرور الوقت.

ولم يحدث أي جديد في اخر ربع ساعة ليخرج سيتي فائزا بثلاثة أهداف دون رد. واقتنص ارسنال تحت قيادة مدربه يوناي إيمري فوزا غاليا من ملعب نيوكاسل بهدفين مقابل هدف.

وتقدم السويسري غرانيت تشاكا بهدف لارسنال في الدقيقة 49 ثم أضاف الألماني مسعود اوزيل الهدف الثاني في الدقيقة 58 ورد كياران كلارك بالهدف الوحيد لنيوكاسل في الدقيقة الأخيرة.

الفوز رفع رصيد أرسنال إلى تسع نقاط في المركز السابع وتوقف رصيد نيوكاسل عند نقطة واحدة في المركز الثامن عشر.

واكتسح بورنموث ضيفه ليستر سيتي بأربعة أهداف مقابل هدفين. وتقدم ريان فراسير بهدف لبورنموث في الدقيقة 19 ثم أضاف فراسير الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 37.

وتكفل جوشوا كينغ بالهدف الثالث لبورنموث من ضربة جزاء في الدقيقة 41 وتبعه أدم سميث بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 81. وسجل جيمس ماديسون (ضربة جزاء) ومارك البرايتون هدفي ليستر سيتي في الدقيقتين 88 و89.

ورفع بورنموث رصيده إلى عشر نقاط في المركز الخامس وتجمد رصيد ليستر عند ست نقاط في المركز التاسع.