مارادونا يحقق فوزه الأول ويصف المنتقدين بـ"البلهاء"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حقق دييغو أرماندو مارادونا نجم الكرة الأرجنتينية السابق يوم الاثنين فوزا عريضا في أول مبارياته مع فريقه الجديد دواردوس المكسيكي بعدما تغلب 4 - 1 على ضيفه كافيتاليروس ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية بالمكسيك.

وكانت التوقعات في ذروتها قبل انطلاق المباراة الأولى لدواردوس تحت قيادة القائد السابق للمنتخب الأرجنتيني.

ورغم أن الملعب لم يكن ممتلئا عن أخره إلا أن الجماهير التي حضرت وجهت أنظارها بشكل مكثف إلى المدرب الجديد الذي واجه ضغطا كبيرا.

وتحمل مارادونا الضغط الإعلامي الكبير الذي وقع تحت وطأته طوال المباراة، حيث خصصت كاميرات تليفزيونية لمتابعة كل تحركاته وإيماءته خلال أحداث اللقاء.

وسجل أهداف دورادوس في المباراة كل من المهاجم الإكوادوري فينيسيو انجولو الذي سجل ثلاثية في الدقائق 59 و61 و75، وكان الهدف الأخير من ركلة جزاء، فيما سجل الهدف الرابع اللاعب الونسو اسكوبوزا في الدقيقة 86.

واحتفل مارادونا بكل هدف من أهداف فريقه بحماس وفرحة كبيرين وكان يقوم باحتضان اللاعبين عقب كل هدف، كما كان ينطلق إلى داخل الملعب لتهنئة لاعبيه رغم تحذيرات الحكم.

وأحرز هدف كافيتاليروس الوحيد في اللقاء اللاعب سيباستيان ايبارس في الدقيقة 63.

وكاد الفريق الضيف أن يدرك هدف التعادل عن طريق اللاعب كريستيان بيرموديز الذي سدد الكرة من مسافة بعيدة، إلا أن تسديدته ارتطمت بالعارضة ثم سقطت على خط المرمى مباشرة قبل أن تبتعد جانبا.

وقال مارادونا عقب اللقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي:قطعنا الخطوة الأولى، أشكر الجميع على المساندة.

وعقد مارادونا مؤتمرا صحفيا بعد المباراة قال خلاله: قدمنا مباراة كبيرة، أقول للناس أصحاب البلاهة التي تتحدث بدون علم أنني مريض بكرة القدم، أشاهد جميع المباريات وهنا سيكون الأمر مماثلا.

وتابع النجم الأرجنتيني السابق قائلا: أسير مثل الكفيف مع اللاعبين، يتحدثون عن نتيجة 4 - 1 ولكن لا يتحدثون عن التضحيات في التدريبات، لم أتي إلى هنا لكي أسكت الأفواه ولكن أتيت للعمل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.